• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اختطاف ضابط شرطة في شبوة ومصرع 3 باشتباكات مذهبية جنوب صنعاء

5 قتلى بهجوم لـ «القاعدة» على حاجز غرب اليمن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

عقيل الحلالي (صنعاء)

قُتل جنديان ومتشددان ومدني أمس الثلاثاء باشتباكات بين قوات حكومية ومسلحين مفترضين من تنظيم القاعدة هاجموا حاجزاً أمنياً لتحرير أربعة من عناصر التنظيم ضبطوا في وقت سابق الثلاثاء أثناء مرورهم بالحاجز الأمني غرب اليمن، بينما لقي ثلاثة أشخاص، بينهم طفلة، مصرعهم جراء مواجهات مسلحة نشبت الاثنين بين جماعتين دينيتين متنازعتين في محافظة ذمار جنوب العاصمة صنعاء. وقالت وزارة الداخلية اليمنية في بيان، إن مسلحين من تنظيم القاعدة هاجموا بسيارتين، إحداهما ملغومة، نقطة تفتيش أمنية متمركزة في منطقة «جبل راس» الواقعة في بلدة «وصاب السافل» التابعة لمحافظة ذمار (وسط) والمحاذية لمحافظة الحديدة الساحلية الغربية.

وأوضحت أن الهجوم هدف إلى تحرير أربعة من عناصر تنظيم القاعدة ضُبطوا في وقت مبكر أمس أثناء مرورهم بالنقطة الأمنية، مشيراً إلى أن أفراد النقطة تصدوا للمهاجمين واشتبكوا معهم، ما أدى إلى مقتل جنديين وجرح ضابط وجندي. كما أسفرت الاشتباكات عن مصرع اثنين من المهاجمين وإصابة ثالث، بالإضافة إلى مقتل مدني، وهو سائق شاحنة كان يخضع لإجراءات التفتيش ساعة وقوع الهجوم. وذكر بيان وزارة الداخلية أن عدداً من المهاجمين لاذوا بالفرار إلى جبال بلدة «وصاب»، مخلفين وراءهم السيارة المفخخة بمتفجرات تم لاحقاً إبطال مفعولها من قبل خبراء أمنيين.

وأكد البيان «استمرار ملاحقة العناصر الإرهابية الغادرة في جبال وصاب لضبطهم وتقديمهم للعدالة»، مناشداً في الوقت ذاته أهالي بلدة وصاب «الإبلاغ عن أي عناصر مشبوهة في المنطقة أو أي مظاهر إخلالات أمنية تكدر السكينة العامة والأمن العام». ولاحقاً، ذكرت وزارة الداخلية، في رسالة نصية عبر «الجوال»، أن تعزيزات أمنية وصلت من محافظة الحديدة لملاحقة عناصر تنظيم القاعدة، بينما أفادت وسائل إعلام محلية بأن «اشتباكات مسلحة اندلعت (مساء أمس) بين حملة أمنية وعناصر مسلحة» في منطقة جبلية بالقرب من بلدة «وصاب»، دون أن ترد معلومات بشأن سقوط ضحايا.

وداهمت قوة من الجيش اليمني مدعومة بعناصر مدربة من وحدة مكافحة الإرهاب، أمس الثلاثاء، متشددين مزعومين كانوا يتحصنون داخل منزل مهجور في بلدة «الشحر» بمحافظة حضرموت جنوب البلاد، حسبما أفاد مصدر أمني محلي لـ«الاتحاد». وذكر المصدر أن عملية المداهمة تمت في وقت مبكر الثلاثاء، واستخدمت فيها الأسلحة الرشاشة والقنابل، مشيراً إلى أن القوات الحكومية نجحت في اعتقال «عناصر تنظيم القاعدة التي كانت تتخذ من المنزل المهجور مقراً لها للتخطيط لشن هجمات إرهابية»، حسب تعبيره.

وخطف مسلحون مجهولون أمس الثلاثاء ضابط شرطة في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة المجاورة لحضرموت. وقالت مصادر أمنية محلية لـ«الاتحاد»، إن مسلحين مجهولين اعترضوا طريق المقدم أحمد حسين مرجان أثناء مروره في أحد شوارع المدينة، واقتادوه على متن سيارة خاصة إلى جهة غير معلومة. ويعد رجال الجيش والأمن في اليمن هدفاً رئيسياً لهجمات تنظيم القاعدة الذي لوحظ تزايد نشاطه في الآونة الأخيرة في مناطق جبلية متاخمة للشريط الساحلي في محافظة أبين الجنوبية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا