• الأربعاء 05 ذي القعدة 1439هـ - 18 يوليو 2018م

أحجم عن الانضمام لإجراءات عقابية ضد روسيا وشبه إجماع على الحل السياسي

الاتحاد الأوروبي يهدد بعقوبات جديدة على سوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2018

لوكسمبورج (وكالات)

هدد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي أمس، بفرض عقوبات جديدة على سوريا بسبب ما يقول الغرب إنها هجمات بأسلحة كيماوية على شعبها، لكنهم أحجموا عن الانضمام لإجراءات عقابية أميركية جديدة متوقعة ضد روسيا، وسط تباين في المواقف بشأن الضربة الأميركية البريطانية الفرنسية على سوريا، وشبه إجماع على الحل السياسي للأزمة السورية عبر مجلس الأمن الدولي.

وبحث وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خطوات من شأنها تكريس عزلة الرئيس السوري بشار الأسد، بعد أن انضمت بريطانيا وفرنسا للولايات المتحدة في إطلاق وابل من الصواريخ بهدف شل منشآت الأسلحة الكيماوية في سوريا ومنع استخدامها.

وقال وزراء خارجية جميع الدول الأعضاء وعددها 28 دولة في بيان بعد محادثاتهم في لوكسمبورج أمس، إن «الاتحاد الأوروبي سيواصل بحث المزيد من الإجراءات المقيدة ضد سوريا طالما استمر القمع»، في إشارة إلى عقوبات اقتصادية.

وكان وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لو دريان ونظيره البريطاني بوريس جونسون، أطلعا وزراء خارجية دول الاتحاد على الضربات الجوية التي نفذت يوم السبت. وقال لو دريان، إن تصديق الوزراء أظهر وحدة الصف الأوروبي، وذلك بعد سنوات من انقسامات في الاتحاد بشأن أفضل الطرق لإنهاء الحرب السورية، وما إذا كان الأسد سيكون جزءاً من أي حكومة في المستقبل.

وتبنى الوزراء كذلك الضربات الجوية التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على سوريا، وخلص المجتمعون إلى أن «المجلس يعتبر أن الضربات الجوية المحددة شكلت إجراءات خاصة اتخذت لهدف واحد هو منع النظام السوري من أن يستخدم مجدداً أسلحة كيميائية ومواد كيميائية كأسلحة لقتل السوريين». ... المزيد