• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

في مجلس سيف بن عمير بالذيد:

ضرورة تعزيز ثقافة الروح الوطنية التي غرسها زايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

أحمد مرسي (الشارقة)

أوصى المشاركون في المجلس الرمضاني الذي عقد بمنزل الإعلامي والباحث التراثي سيف بن عمير الكتبي بمنطقة الذيد بعنوان «زايد نهج ثابت وشامخ بالتضحيات»، بضرورة تعزيز ثقافة الروح الوطنية والتضحيات الجسيمة التي غرسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، عند الأجيال، خاصة الشباب الذين يعتبرون ركيزة أساسية لديمومة مسيرة النجاح والتقدم.

وأكد المشاركون في المجلس الذي حضره معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي وزير تطوير البنية التحتية، وعدد من الأعيان والمواطنين، أن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أنموذج للقيادة الرشيدة والحكيمة التي تبني الأجيال، وتهتم وتحرص على بناء الإنسان والهوية الوطنية، مشيرين إلى أنه أرسى قواعد ووضع أسساً ومنهاجاً كل مقوماته تتعلق بتوفير حياة كريمة لأبناء الدولة والأجيال القادمة.

وقال سيف بن عمير الكتبي، مستضيف المجلس «مآثر «زايد» لا تعد ولا تحصى، فهو القائد المؤسس والرمز والأب للجميع، نبيل الأخلاق، متواضع الشخصية، حكيم في قراراته وأفعاله، لديه نظرة شمولية للمستقبل بحكمة القيادة، وخلق نموذجاً لاتحاد دولة الإمارات يضرب به المثل في جميع بلدان العالم».

وقال معالي الدكتور عبدالله بلحيف النعيمي «إننا خلال هذه الأيام المباركة في الشهر الفضيل، والتي نستحضر فيها سيرة زعيم أمة وقائد مسيرة شعب، المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، تظل ذكراه باقية في وجدان وفكر كل مواطن إماراتي لأنه النهج الوطني الصادق والنبراس الذي ننتهجه إلى غاية يومنا هذا والأيام القادمة».

وأضاف «القيادة الرشيدة للبلاد تسير على نهج وخطى القائد المؤسس، طيب الله ثراه، وأن الجميع يقتدي به ويحذو حذوه لتكون راية الإمارات خفاقة عالية». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض