• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في ذكرى رحيل القائد المؤسس

كتاب عرب وعلماء :«زايد» أمة في رجل واحد.. ينبوع حكمة وعطاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

أحيا عدد من الكتاب والباحثين العرب، وأصحاب الفضيلة العلماء ضيوف صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ذكرى رحيل المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، وأكدوا في كتاباتهم ومحاضراتهم أن «زايد» اختط نهجاً متفرداً في دعم قضايا الشعوب الإنسانية، وتخفيف معاناتهم الناجمة عن النزاعات والكوارث والاضطرابات التي أودت بحياة الملايين.

وتحت عنوان «لن ننساك يا حكيم العرب»، قال الكاتب والباحث الأردني فراس الحمد في مقال له «نتأمل وبنظرة ثاقبة ما وصلت إليه دولة الإمارات من رخاء وازدهار وأمن وأمان وريادة في شتى مجالات الحياة، ونستخلص مباشرة أن من وضع هذه الدولة الشقيقة على مسارها الصحيح منذ البدايات هو مؤسسها وباني نهضتها وصاحب الرؤية البعيدة المدى الذي ما نسيناه ولن ننساه أبداً، المغفور له الشيخ زايد، طيب الله ثراه».

وأضاف «نعم.. لن ننساه.. كيف ننسى من كان للحكمة ينبوعاً صافياً عذباً، كيف ننسى من كان ولا يزال الوالد الحنون لشعبه الأبي المقدام؟ كيف ننسى من رسخ قيم العطاء والإيجابية والبذل والتضحية والفداء وحب الوطن؟ كيف ننسى من عزز وصنع الاتحاد والوحدة، ومن أسس الدولة الريادية؟ كيف ننسى أول رئيس لدولة الإمارات العربية المتحدة؟ كيف ننسى تلك القامة الإماراتية العربية الدولية الشامخة؟».

وأكد الكاتب الأردني أن الشيخ زايد، طيب الله ثراه ، زعيم عربي بارز، فهو مرجعية وأكاديمية عريقة في السياسة والحكم، يستدعيك عندما تسمع اسمه أن تشعر بالعز والفخر، فيرجع شريط الذاكرة بك ليعبق بمواقف ومحطات حساسة أدارها وقادها بكل حكمة واقتدار، ولا يسعنا إلا أن نقول إنه كان أمة في رجل واحد، أحب شعبه وأمته، فأحبوه واعتزوا به.

وأوضح أن كاريزما « زايد» كاريزما آسرة وقيادية، سمتها الفروسية والأخلاق الراقية والنخوة والحكمة، وكان - طيب الله ثراه-، وسيظل في الواجهة السياسية العربية والدولية علماً شاهقاً ليس كاسم فقط، بل كإنجازات تتكلم عن نفسها وعن بانيها ومؤسسها. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض