• السبت 08 جمادى الآخرة 1439هـ - 24 فبراير 2018م

كرزاي في واشنطن لبحث وضع القوات الأميركية بعد الانسحاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 08 يناير 2013

كابول (أ ف ب) - توجه الرئيس الأفغاني حميد كرزاي أمس إلى الولايات المتحدة لإجراء محادثات مع نظيره الأميركي باراك اوباما حول استقرار البلاد بعد انتهاء لمهمة القتالية لجنود حلف شمال الأطلسي بعد 2014، كما قال مسؤولون. وقالت الرئاسة الأفغانية إن “الرئيس كرزاي سيجري محادثات منفصلة مع الرئيس باراك اوباما ومسؤولين أميركيين كبار حول ملفات أساسية”.

وأضافت أن المحادثات ستتركز على الأمن والانتقال السياسي والاقتصادي ودعم وتعزيز قوات الأمن الأفغانية والمفاوضات مع متمردي طالبان واتفاقا أمنيا بين واشنطن وكابول.

وقد يتخذ خلال الزيارة التي تستمر ثلاثة أيام قرار حول عدد الجنود الأميركيين الذين سينشرون في أفغانستان بعد المهمة القتالية لحلف شمال الأطلسي التي تنتهي في نهاية 2014. وعدد الجنود الأميركيين الذين سينتشرون في أفغانستان بعد 2014 أمر حاسم للتأكد من تدريب قوات الأمن الأفغانية التي ستحل محل الحلف الأطلسي على خطوط جبهة الحرب ضد حركة طالبان. وتنشر الولايات المتحدة حاليا 66 ألف جندي في مهمة قتالية تابعة للحلف الأطلسي في أفغانستان وتأمل في الاحتفاظ بقواعد عسكرية ورجال في هذا البلد بعد 2014.