• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

أفغانستان تشيع قتيلة «إحراق المصحف»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

كابول (وكالات)

شارك مئات الأشخاص ومسؤولون حكوميون ونواب أفغان أمس في جنازة شابة ضربها حشد حتى الموت وأحرق جثتها بعد اتهامها بإحراق مصحف في كابول يوم الخميس الماضي، قبل دفنها في مقبرة حي بانجساد شمال كابول.

وفي حدث نادر في أفغانستان، حملت نساء ناشطات في المجتمع المدني نعش القتيلة فارخونده (27 عاماً) إلى المقبرة. وهتف الحشد «الله أكبر»، مطالباً الحكومة بمحاكمة المسؤولين عن مقتلها. وقال نجيب الله شقيق الضحية لوكالة «فرانس برس» أثناء التشييع، إن شقيقته متدينة جداً وكانت تتلو القرآن وتصلي الصلوات الخمس. وقال الناشط في الدفاع عن حقوق الإنسان باري سلام «إنها جريمة ضد هذه العائلة، جريمة ضد أُخت، وجريمة ضد الإنسانية».

وأكد كبير المحققين الجنائيين في أفغانستان الجنرال محمد ظاهر براءة فارخوندة. وقال أثناء التشييع إنه راجع الليلة قبل الماضية جميع المستندات والأدلة مرة أخرى، لكنه لم يجد أي دليل على أنها أحرقت المصحف. وأوضح «فارخونده بريئة تماماً. وتعهد بمعاقبة جميع المشاركين في الجريمة، معلناً اعتقال 13 مشتبهاً به، بينهم 8 شرطيين».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا