• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

في مجلس منتدى الفجيرة الرمضاني:

الإمارات عاصمة عالمية للتسامح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

السيد حسن (الفجيرة)

أكد المشاركون في مجلس منتدى الفجيرة الرمضاني، أن دولة الإمارات العربية المتحدة أصبحت عاصمة عالمية للتسامح والمحبة والتعايش بين البشر ورمزاً له، وهي تعد اليوم أنموذج للتفاؤل الإيجابي، وعنواناً للمستقبل المشرق محلياً وإقليمياً ودولياً، وأن مؤسس الدولة المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، هو من رسخ قيم التسامح والتعايش واحترام التعددية الثقافية ونبذ العنف والتطرف والتمييز بين مكونات المجتمع الإماراتي كافة.

جاء ذلك خلال الجلسة الثالثة لمنتدى الفجيرة الرمضاني، والذي ينظم بالتعاون مع جمعية البدية للثقافة والفنون الشعبية، واستضافه مجلس حمدان سليمان المرشدي، وبرعاية غرفة تجارة وصناعة الفجيرة، وكان تحت عنوان «التسامح مفتاح الرقي المجتمعي»، بحضور حشد من المسؤولين والمثقفين وجمهور الشباب.

وأدار الجلسة الرمضانية الشاعر والإعلامي خالد الظنحاني، المشرف العام على منتدى الفجيرة الرمضاني، حيث استعرض محاور الأمسية الرمضانية، التي تناولت «تعزيز دور الحكومة كحاضنة للتسامح، وترسيخ دور الأسرة المترابطة في بناء المجتمع، وتعزيز التسامح لدى الشباب ووقايتهم من التعصب والتطرف، وإثراء المحتوى العلمي والثقافي، والمساهمة في الجهود الدولية لتعزيز التسامح وإبراز الدور الرائد للدولة في هذا المجال».

وقال الظنحاني «التسامح قيمة سامية متجذرة في الثقافة الإماراتية، موضحاً أن مؤسس دولة الإمارات وباني نهضتها الحديثة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، رسخ قيم التسامح والتعايش والتعاون والتضامن والوحدة الوطنية واحترام التعددية الثقافية وقبول الآخر ونبذ العنف والتطرف والكراهية والعصبية والتمييز في مجتمع الإمارات، وهو الأمر الذي أسهم في تكريس اسم الإمارات كعاصمة عالمية للتسامح والتعايش الإنساني».

وقال الدكتور شافع النيادي خبير التنمية البشرية والعلاقات الأسرية «التسامح صفة من صفات الناجحين فهو العفو والمساهلة وطرد المشاعر السلبية تجاه الآخرين، وإحلال محلها الود والاحترام والتقدير والتعاون بين أفراد المجتمع، فالحياة لا تحتاج إلى الحقد والشحناء والتعقيد».. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض