• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

للسنة الرابعة على التوالي

موانئ أبوظبي تواصل حملة «سلامة العمال»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

أبوظبي ( الاتحاد )

تواصل موانئ أبوظبي حملة «سلامة العمال في الطقس الحار» السنوية في جميع موانئها ومدينة خليفة الصناعية، وذلك تنفيذاً لتعليمات وزارة العمل ومركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية ضمن برنامج السلامة في الحر، وتنظم الدورة الرابعة من الحملة التي بدأت 5 يونيو الجاري وحتى 15 سبتمبر 2016 بهدف رفع مستوى الوعي حول المخاطر التي قد تنجم عن العمل خلال ارتفاع درجات الحرارة وتجنب أي إصابات أو أمراض قد تصيب أي من العاملين خلال فصل الصيف، حيث يتم تعميم رسائل مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية التوعوية والتي تم تطويرها خصيصى لحملة سلامة العمال في الطقس الحار.

وتهدف الحملة إلى زيادة وعي الموظفين وسائقي الشاحنات، وكذلك مستخدمي الموانئ ومدينة خليفة الصناعية، حول الأخطار التي قد يترتب عليها التعرض إلى أشعة الشمس المباشرة، وكيفية تجنب الإنهاك الحراري.

تسلط الحملة الضوء على أهمية اتباع العمال أسلوب حياة صحي يشمل نظام غذائي متوازن، والحصول على ساعات كافية من النوم، وشرب المياه النقية والحفاظ على النظافة الشخصية خلال الأشهر شديدة الحرارة من العام.

وتساعد العمال والموظفين على التعرف على أعراض الأمراض المرتبطة بارتفاع درجات الحرارة بين زملائهم، ليتم إخطار المختصين وتوفير العلاج الأولي لهم على النحو المطلوب وبأسرع وقت ممكن. وتشمل الحملة عدداً من الزيارات الميدانية بهدف توزيع الهدايا على العمال ودعمهم معنوياً خلال عملهم في هذه الفترة من العام.

وحول هذه الحملة، قال محمد التميمي، مدير أول الصحة والسلامة والبيئة لميناء خليفة، موانئ أبوظبي:إن موانئ أبوظبي حريصة على دعم جهود مركز أبوظبي للسلامة والصحة المهنية التوعوية لمنع العمل وقت الظهيرة خلال فصل الصيف.

ونحن على ثقة تامة بأن التعليمات التي شملتها هذه الحملة ستخفض وبشكل ملحوظ من حالات الإنهاك الحراري بين العمال. كما نأمل أن تساعد على ضمان السلامة التامة للعاملين وإبقائهم دائماً في بيئة آمنة تحول دون وقوع أي حوادث أو أمراض ناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة.

وأضاف: أن هذه الحملة ستساعد جميع العاملين في موانئنا وفي المدينة الصناعية على إطلاعهم على كيفية البقاء سالمين من خلال توعيتهم بالعلامات المبكرة للإصابات الناتجة عن ارتفاع درجات الحرارة، وعلى أفضل الطرق للعلاج الفوري لها.

واختتم التميمي حديثه بالقول: تعتبر سلامة موظفينا إلى جانب الأشخاص الذين يستخدمون موانئنا والمناطق الصناعية على رأس أولوياتنا. ولا شك أن أشهر الصيف الحارة تشكل خطورةً على الأشخاص الذين يعملون في الخارج في حال عدم استعدادهم للمخاطر التي قد يتعرضون لها في حال عدم اتباعهم للإرشادات المطلوبة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض