• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

خلال استقبالها موجن يكيتوفت رئيس الدورة السبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة

لبنى القاسمي: الإمارات داعم قوي لأهداف «التنمية المستدامة 2030» على مستوى العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

قالت معالي الشيخة لبنى بنت خالد القاسمي، وزيرة التنمية والتعاون الدولي، رئيسة اللجنة الإماراتية لتنسيق المساعدات الإنسانية الخارجية، إن توجيهات القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة؛ رسخت مكانة دولة الإمارات كدولة فاعلة وريادية على خريطة التنمية الدولية.

وأكدت حرص الإمارات ودعمها المتنامي لجهود المجتمع الدولي، في تحقيق أهداف التنمية المستدامة وفقاً للاتفاق التاريخي الذي تبناه قادة وزعماء العالم العام الماضي، وبما يؤكد المسؤولية المشتركة من أجل القضاء على الفقر والجوع وترسيخ أفضل السبل والممارسات الكفيلة بتحقيق التنمية المستدامة، في ظل تزايد وتعقد التحديات ومعوقات التنمية في العديد من البلدان النامية والمجتمعات الفقيرة.

كما أكدت معاليها أن إسهامات المؤسسات الإنسانية والجهات المانحة الإماراتية، وعبر خطط وبرامج شمولية، تساهم بقوة في ترجمة تلك الأهداف لواقع ملموس من خلال تحسين سبل المعيشة في العديد من مناطق ودول العالم، ومنها استجابة الإمارات إلى الأزمة الإنسانية في اليمن حيث قدمت دولة الإمارات في عام 2015 مساعدات بلغت قيمتها نحو 1.64 مليار درهم ما يوازي 447 مليون دولار، والتي ركزت جهود الدولة على تأهيل البنية التحتية وتقديم الإغاثة الإنسانية في المحافظات اليمنية في عدن وتعز ولحج والضالع وشبوه وأبين وحضرموت والمهرة ومأرب، بالإضافة إلى جزيرة سقطرى.

كما تم إعادة تأهيل مطار وميناء عدن والمحطات الكهربائية وعدد 11 مستشفى، ومركزاً طبياً، فضلاً على صيانة وإعادة تأهيل 154 مدرسة حيث تم تسليم 123 مدرسة للحكومة اليمنية حتى اليوم لبدء موسم الدراسة للبين والبنات، وغيرها من المشاريع التنموية مع استمرار تقديم المساعدات الغذائية، حيث استفاد من المساعدات الإماراتية أكثر من 1.8 مليون شخص يمني.

جاء ذلك خلال اجتماع معاليها أمس موجن يكيتوفت، رئيس الدورة السبعين للجمعية العام للأمم المتحدة، والوفد المرافق له بمقر الوزارة بأبوظبي، حيث تضمن الاجتماع بحث الارتقاء بسبل التعاون والشراكة بين دولة الإمارات والأمم المتحدة، لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، خاصةً تعزيز استراتيجيات ورؤى الابتكار، للارتقاء بفاعلية ومردودات البرامج التنموية والمساعدات المقدمة، وخلق المزيد من السبل الداعمة لتحقيق تلك الأهداف، بما فيها إشراك كل المؤسسات الحكومية والخاصة في الدول المعنية لحشد المزيد من الموارد. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض