• السبت 27 ذي القعدة 1438هـ - 19 أغسطس 2017م

عبد الهادي الشيخ لـ « الاتحاد »

قناتا «أبوظبي» و«الإمارات»..انطلاقـة جديدة فـي الشكل والمضمون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

تامر عبدالحميد (أبوظبي) التزاماً منها بمواكبة التقدم الهائل الذي تشهده العاصمة أبوظبي في شتى المجالات، خصوصاً بعد بروزها كوجهة إعلامية مهمة في المنطقة، أطلقت «أبوظبي للإعلام» قناتا «أبوظبي الأولى» و«أبوظبي الإمارات» بحلتيهما الجديدتين في الشكل والمضمون، وكذلك الاسم والشعار، إضافة إلى جدولة برامجية متميزة، في نقلة نوعية بالمحتوى، إذ يضم الجدول الجديد إنتاجات ضخمة للعديد من المسلسلات والبرامج، التي تم إنتاجها وتصويرها في الإمارات والدول الخليجية والعربية الأخرى. وتزامناً مع استعداد «أبوظبي للإعلام» لإطلاق قنوات التليفزيون في حلة جديدة، ترصد «الاتحاد» بانوراما خاصة بالدورة البرامجية والدرامية الجديدة، التي ستعرضها قناتا «أبوظبي» و«الإمارات» في شكليهما الجديدين، كما أجرت حواراً مع عبد الهادي الشيخ المدير التنفيذي لدائرة التليفزيون في «أبوظبي للإعلام»، ليحدثنا عن الخطة الجديدة للقنوات، ويكشف عن المشاريع المستقبلية التي تستعد لإطلاقها «أبوظبي للإعلام». وعن التوجهات والسياسية الجديدة للقنوات، وبمناسبة الانطلاقة الجديدة لشبكة تليفزيون أبوظبي للإعلام، قال عبد الهادي الشيخ، المدير التنفيذي لدائرة التليفزيون في «أبوظبي للإعلام»، في تصريح لـ«الاتحاد»: منذ أن بدأنا التركيز على وضع استراتيجية عامة لشبكة قنوات تليفزيون أبوظبي، قررنا أن تكون مبنية على التميز والمحتوى الفني الراقي، وكذلك التركيز على التعريف العام للقنوات نفسها، مما يتلاءم ويتماشى مع استراتيجية حكومة الإمارات 2021، ورؤية إمارة أبوظبي 2030، وذلك لنكون مواكبين لسياسة ورؤية الدولة المستقبلية. وأضاف: كان التركيز في التطوير الجديد لشبكة قنوات تليفزيون أبوظبي، على مواكبة الخطة الاستراتيجية للدولة، لكي تتماشى مع رؤى والخطط المستقبلية للتليفزيون، حيث إنها مرآة للمجتمع، لذلك وضعنا ركائز رئيسة لتعزيز الهوية الوطنية وروح الاتحاد والانتماء، وهذه أحد أهم عناصر الانطباع العام للقنوات، إضافة إلى الاهتمام بتقديم محتوى مميز يناسب مختلف الشرائح والأطياف. 6 عناصر رئيسية وقال عبد الهادي: بعد دراسة استمرت فترة طويلة، وضعنا التطوير العام لمشروع إظهار شبكة قنوات تليفزيون أبوظبي بحلة جديدة على 6 عناصر رئيسية، استمررنا عليها أكثر من 8 شهور تقريباً، وهي: تطوير القنوات الحالية وإعادة إطلاقها بمفهوم ورؤية جديدة، وتطوير استراتيجية التليفزيون بما يتلاءم مع خطة واستراتيجية حكومة الإمارات، وإطلاق قنوات جديدة ومختصة، وتطوير البنية التحتية الشاملة للتليفزيون بحيث تواكب أفضل الممارسات الإعلامية العالمية في عالم التلفزة، وتطوير هوية إعلامية عالمية وعصرية خاصة بالتليفزيون، وأخيراً تقديم مبادرة «إعلامي.. إماراتي»، وذلك لتعزيز الكوادر الإماراتية واستقطاب المواهب الواعدة منها، بهدف صقلها وإبرازها كنجوم في عالم الإعلام. محتوى درامي وبخصوص اختيار المحتوى الدرامي الخاص بالتليفزيون قال المدير التنفيذي لدائرة التليفزيون في «أبوظبي للإعلام»: استطعنا تقديم محتوى درامي مختلف ومتميز على شاشتنا، من خلال ربط الهيكل العام ورؤى القنوات بالخارطة الدرامية الجديدة، من حيث اللغة واللهجة وطريقة العرض ومحتواها الفني، وذلك من أجل إنتاج أعمال درامية محلية وخليجية وعربية، تحوي موضوعات وقصص من المجتمع للمجتمع وتركز على ثقافتنا ومشهدنا العام. وأضاف: مع وجود تنافس كبير بين القنوات التليفزيونية، قررنا بأن يكون هناك حراك غير طبيعي في شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي، بحيث تزخر شاشتنا بأعمال درامية وبرامجية طوال العام، وليس التركيز على شهر واحد فقط في السنة وهو رمضان، وقال: تم التعاون مع المنتجين والمخرجين الإماراتيين من خلال مبادرة خاصة بدعم الإنتاج الإماراتي، وعقدنا معهم جلسات عمل، لكي ننفذ خطة التليفزيون خلال الفترة المقبلة، بحيث نقوم بتطوير الأعمال الدرامية، وإنتاج العديد منها، لكي يكون هناك ثراء فني طوال العام على شاشات أبوظبي للإعلام. «أبوظبي» و«الإمارات» وحول أسباب تغيير أسماء قنوات التليفزيون بحيث أصبحت «أبوظبي الأولى»، قناة «أبوظبي»، و«أبوظبي الإمارات»، أصبحت قناة «الإمارات»، أوضح الشيخ، أن شبكة قنوات تليفزيون أبوظبي، تسع أن تكون في الصدارة بشكل دائم، وتكون مواكبة بعصر الإعلام الجديد الذي نعيش فيه حالياً، ومن هنا جاء القرار بتغيير الشعار وأسماء القنوات لتكون أقرب لهويتنا ومجتمعنا وقال: من المعروف عن «قناة أبوظبي»، أنها تركز بشكل مباشر على رؤية الإمارة، وتفاعلها المستمر مع جميع الفعاليات والنشاطات المختلفة للإمارة، لكن في حلتها الجديدة، تم إطلاقها تحت شعار «قلب الإمارات»، حيث أصبحت القناة تركز بشكل أكبر على تقديم محتوى ومضمون راقٍ، يهتم بأبرز الفعاليات التي تُقام في العاصمة الإماراتية، وتكون موجهة لكل المشاهدين سواء من الإمارات أو الخليج أو الدول العربية، وتقديم برامج ترفيهية ومجتمعية ومنوعة تسهم في إبراز أبوظبي كوجهة إعلامية وسياحية متميزة، من خلال الترويج والتسويق لأهم فعالياتها وأحداثها، والتركيز على الإرث الوطني وتعزيز الهوية الوطنية. وأضاف: هدفنا من تطوير قناتي «أبوظبي» و«الإمارات»، أن يكونا من أفضل ثلاث قنوات في المنطقة، وذلك من خلال اختيارنا واستقطابنا لأبرز وأهم الإنتاجات المحلية والخليجية والعربية الموجودة في المنطقة، لكي نصل إلى قمة الإبداع والتميز والمصداقية، وكذلك الإسهام في دعم المجتمع. «البيت متوحد» أما بالنسبة لقناة «أبوظبي الإمارات»، فأكد عبد الهادي أنه سيتم إطلاقها تحت شعار «البيت متوحد» وتحت اسم قناة «الإمارات»، لافتاً إلى أنه ومع الخطة الجديدة لتطويرها، سيتم إطلاقها برؤية جديدة، لتكون القناة الرسمية لدولة الإمارات، وأن تكون من ضمن القنوات الثلاث المفضلة لدى المشاهد الخليجي والعربي، من خلال تقديم محتوى إعلامي مميز وبرامج ترفيهية وتثقيفية هادفة، تتفاعل بشكل بناء ومستمر مع المجتمع، والمشاهد الإماراتي والعربي بهدف التثقيف والتوعية والترفية، وتحقيق الأجندة الوطنية لحكومة الإمارات 2021 وإثراء الحياة الأسرية، والمحافظة على النشء، ودعم الكفاءات الوطنية التي تعمل في مجال صناعة الإعلام والبرامج التليفزيونية. قنوات مختصة وكشف عبد الهادي أيضاً عن أنه مع التطور الجديد لشبكة قنوات تليفزيون أبوظبي، ستظهر بعض القنوات الجديدة والمتخصصة، منها إطلاق قناة جديدة ومختصة بالطفل، سيقدم من خلالها العديد من البرامج الترفيهية والتثقيفية والتعليمية، التي تساعد الأطفال على تنمية مواهبهم وصقل المعرفة لديهم، وذلك من خلال التعاون مع المجالس والمدارس التعليمية، لطرح جرعة متميزة ومختلفة من البرامج التثقيفية للأطفال، لتكون موجهة بشكل مباشر للطفل الإماراتي والعربي بشكل عام، كاشفاً إلى أنه سيتم إطلاق البث التجريبي لها بالتزامن مع انطلاق فعاليات معرض أبوظبي للكتاب. وأضاف: كما أطلقنا مؤخراً قناة «ياس» الرياضية، التي تهتم بالرياضات التراثية الإماراتية، والتي أصبح لها رواج كبير من انطلاقها وحتى الآن، إضافة إلى قناة «ناشيونال جيوجرافيك أبوظبي»، التي تعد أول قناة فضائية مختصة بالبرامج الوثائقية باللغة العربية ومتوافرة مجاناً على جميع الأقمار الصناعية. تقنيات عالية الجودة وتابع الشيخ: ومن ضمن الاستراتيجية الجديدة للتليفزيون، تم بنجاح تطوير وترقية سعة الأقمار الصناعية وتطوير المحتوى لقناة ناشيونال جيوجرافيك لتكون قناة بتقنية عالية الجودة HD أسوة بقنوات شبكة أبوظبي، مصرحاً في الوقت نفسه أنه من المقرر أن يتم تطوير قناة «أبوظبي دراما» المتخصصة بالمسلسلات الدرامية الشيقة، والتي ستضم أيضاً قناة «دراما بلس»، التي ستلتحق بباقة القنوات المشفرة لتليفزيون أبوظبي، إلى جانب تطوير قنوات «أبوظبي الرياضية» في سبتمبر 2015، بهوية جديدة ومضمون مختلف، لاسيما وأن قنوات «أبوظبي الرياضية» تعتبر من القنوات المهمة والرائدة في مجال الرياضة، ولها حضور وتفاعل كبيران مع جميع الأحداث الرياضية سواء المحلية أو الخليجية أو العربية، وكذلك العالمية. إعادة إطلاق أشار عبد الهادي الشيخ إلى أنه تم استخدام عملية إعادة إطلاق أكثر النماذج العصرية تميزاً وأفضل الممارسات العالمية في مجال تطوير الهوية التلفزيونية، واستعمال أحدث وسائل التكنولوجيا الرقمية من الكاميرات الخاصة ذات الجودة الفائقة وكاميرات فانتوم التي تلتقط ألف لقطة في الثانية للحركة البطيئة وسائر معدات التصوير والمونتاج الحديثة، إضافة إلى طائرات من دون طيار وطائرات مروحيات، لافتاً إلى أنه استغرقت هذه العملية أكثر من ألفي ساعة عمل على مدى ما يزيد على شهرين من التصميم والتطوير والتنفيذ، وهي شملت تصويراً جوياً لنحو 26 موقعاً في كافة أنحاء الإمارات، أما فريق العمل، فقد ضم 60 خبيراً من ثماني جنسيات مختلفة واستخدام أحدث استوديوهات المونتاج في العالم. من المجتمع للمجتمع بموجب الاستراتيجية الجديدة لشبكة تلفزيون أبوظبي، أكد عبد الهادي الشيخ: أننا سنكون دائماً من المجتمع للمجتمع وسوف نركز على هويتنا وثقافتنا والقضايا المحلية بشكل رئيسي، بالإضافة إلى تغطية أهم الأحداث والفعاليات التي تهم المجتمعين الخليجي والعربي بشكل عام، وذلك ارتكازاً على قيمنا الأساسية المتمثلة في احترام فكر وذوق مشاهدينا وتميز محتوانا بالابتكار والمساهمة في دعم المجتمع والالتزام بالمسؤولية تجاهه. شعار جديد عن تغيير الهوية الإعلامية لقناتي «أبوظبي» و«الإمارات» قال عبد الهادي الشيخ: قمنا بتطوير هوية جديدة لمواكبة الرؤية العصرية والجديدة لاستراتيجية القنوات، فكان تركيزنا في اختيار الشعار على هوية دولة الإمارات بشكل عام، وإمارة أبوظبي بشكل خاص، واستمدينا روح الشعار الجديد من الإمارات، لما تعيشه من تطور كبير في جميع المجالات، وخصوصاً في عصر الإعلام الرقمي الذي نعيش فيه. وأوضح أنه استغرق تنفيذ الشعار الجديد لقناتي «أبوظبي» و«الإمارات» مدة خمسة شهور، واعتمدت أبوظبي للإعلام على فريق متكامل من الكفاءات الداخلية على وضع استراتيجية ورؤية مشروع إعادة إطلاق شبكة قنوات تلفزيون أبوظبي، بشكل يحوي الشعار عناصر ومعالم دولة الإمارات، فشعار قناة «أبوظبي» استمد من روح الهوية الإعلامية في إمارة أبوظبي، بينما تطور شعار قناة «الإمارات»، باستحضار معالم دولة الإمارات والتركيز بشكل أكبر على الكتابة والرسم، لاسيما أنه النموذج الجديد للشعارات المستخدمة والمتبعة عالمياً، وفي كلا الشعارين وضعنا ألوان الـ7 إمارات .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا