• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

عروض عالمية وحفلات غنائية وألعاب نارية

«زايد التراثي» يستقبل 2018 على أنغام الفرح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 02 يناير 2018

أشرف جمعة (أبوظبي)

استقبل جمهور مهرجان الشيخ زايد التراثي العام الجديد، على وقع احتفالات غنائية وعروض تراثية عالمية ومحلية، حيث احتضن حفلاً للفنان العراقي وليد الشامي الذي تغنى بكلمات تدعو للتفاؤل والفرح وسط حفاوة الجمهور، الذي تفاعل مع الإيقاعات الموسيقية والأداء الفني المميز، واستمر الحفل حتى الساعات الأولى من الصباح. احتضن المهرجان أيضاً عدداً من العروض التراثية الفنية العالمية وحفلات الألعاب النارية وعروض النافورة، مما جعل ساحاته تمتلئ بالزوار الذي التحموا بمسيرات الفلكلور العالمي ليستقبلوا العالم الجديد بالبهجة والغناء أملاً بأن يكون الأفضل على المستوى العالمي والعربي، وتستمر فعاليات المهرجان حتى 27 يناير في منطقة الوثبة بالعاصمة أبوظبي.

مسيرة التراث

وفي أثناء انطلاق فرقة موسيقا شرطة أبوظبي في ساحات المهرجان، انضمت إليها العديد من الفرق العربية والعالمية ضمن مسيرة التراث العالمي، التي اعتاد الجمهور أن يراها منذ انطلاق الفعاليات، حيث تعد هذه المسيرة اليومية الضخمة منفذاً لمختلف الفرق الفلكلورية لتجوب المهرجان بأهازيج تراثية شعبية من مختلف دول العالم، لتعبر عن روح المهرجان الذي يجمع مختلف حضارات العالم على أرض الإمارات، وتتوزع هذه العروض الفلكلورية العالمية على أكثر من عشرة مسارح حية، لتشكل في مجموعها أكثر من 50 عرضاً متنوعاً تمثل مختلف حضارات وثقافات العالم.

حفل غنائي

فور صعود الفنان وليد الشامي خشبة مسرح المهرجان تلقى تحية من الجمهور وسط موجة من السعادة والمرح، وابتدأ الحفل بأغنيات تفاعل معها الحضور في ليلة استثنائية، ومن ضمن الأغاني التي قدمها الشامي «أحبه كلش، بروزت طيفك، أخذني وياك»، وغيرها من الأغنيات التي تفاعل معها الجمهور، واللافت أنه تم تثبيت شاشات عرض مصاحبة للمسرح، حيث شهد الحفلَ عدد كبير من الزوار الذين تقاطروا بكثافة لمتابعة الحفل الغنائي. كما قدمت بعض الفرق الفنية بالمهرجان العديد من الفقرات الاستعراضية والغنائية التي ألهبت حماس الجمهور. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا