• السبت 03 محرم 1439هـ - 23 سبتمبر 2017م
  11:25    عبدالله بن زايد: الإمارات تقوم بدور فاعل في محيطها.. ومنطقتنا لاتزال تعاني من الإرهاب المدفوع من أنظمة تريد الهيمنة        11:26     عبدالله بن زايد: نحتاج لحلول سياسية للأزمات التي تعاني منها المنطقة.. وإدارة الأزمات ليست حلا وإنما نحتاج للتصدي إلى التدخلات في الشأن العربي        11:26    عبدالله بن زايد: الإمارات ترى أن قمة الرياض تاريخية والإمارات قررت مع السعودية ومصر والبحرين اتخاذ هذا الموقف من قطر لدفعها إلى تغيير سلوكه        11:27     عبدالله بن زايد: يجب التصدي لكل من يروج ويمول الإرهاب وعدم التسامح مع كل من يروج الإرهاب بين الأبرياء         11:28     عبدالله بن زايد: يؤسفنا ما تقوم به بعض الدول من توفير منصات إعلامية تروج للعنف والإرهاب.. وإيران تقوم بدعم الجماعات الإرهابية في المنطقة        11:29     عبدالله بن زايد: إيران تستغل ظروف المنطقة لزرع الفتنة وبالرغم من مرور عامين على الاتفاق النووي لايوجد مؤشر على تغيير سلوك طهران         11:29     عبدالله بن زايد: يجب على الأمم المتحدة أن تقوم بدورها لدعم اللاجئين ونحن ندين ما يجري لأقلية الروهينغا في ميانمار        11:30     عبدالله بن زايد : ندين ما يقوم به الحوثيون في اليمن والإمارات ستستمر في دورها الفاعل ضمن التحالف العربي لمساعدة الشعب اليمني         11:31    عبد الله بن زايد: حرصنا على توفير بيئة آمنة تُمكن النساء والشباب من تحقيق تطلعاتهم والمشاركة في تطوير دولتهم فأصبحنا نموذجاً يشع أمل للأجيال    

«دايلي ميل»: «إبرا» و«مو» حب زائف!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

استبقت صحيفة «دايلي ميل» البريطانية مواجهة الليلة بين باريس سان جيرمان وتشيلسي بتحليل طبيعة العلاقة بين زلاتان إبراهيموفيتش نجم الفريق الباريسي وجوزيه مورينيو المدير الفني للبلوز، مشيرة إلى أن هناك تشابهاً كبيراً في الشخصية يجمع بينهما، فالجدل يحيط بهما أينما تواجداً، ولدى كل منهما شخصية قوية ومستقلة، جعلتهما يتغزلان في بعضهما عن بعد، ولا يقبلان العمل معاً في صفوف فريق واحد.

فقد كانت العلاقة متوترة بينهما حينما تولى مورينيو تدريب إنتر ميلان، وعقب بيع إبرا للبارسا قال مورينيو: إن جماهير النادي الإيطالي لن تبكي من فرط حزنها على رحيله، منوهاً إلى أنها سوف تقع في غرام الكاميروني صامويل إيتو الذي جاء لخلافة إبرا في خط هجوم الفريق.

ولكن فيما بعد تواصلت قصائد الغزل المتبادلة بينهما، وخاصة من جانب إبرا الذي أكد في مقارنات عدة أن شخصية «مو» أقوى من بيب جوارديولا، المدير الفني للبارسا، فالأول يملك الجرأة لكي يشعل الأضواء في الغرفة، بينما الثاني يفضل إنزال الستائر، في إشارة إلى شجاعة المدرب البرتغالي، وعدم امتلاك المدرب الإسباني لشجاعة مواجهة الأشخاص وجهاً لوجه.

وتابعت الصحيفة: «قرأنا الكثير من قصائد الغزل المتبادلة بين إبرا ومو، وسوف نقرأ ونستمع إلى المزيد منها في الفترة المقبلة، إنه إعجاب عن بعد، حيث لم يتمكنا من التكيف معاً في فريق واحد، في ظل قوة الشخصية، ومورينيو لا يحب اللاعب الذي يخطف الأضواء من الجميع، ويكفي دليلاً على رغبة كل منهما في أن يدير كل شئ وفقاً لرؤيته أن إبرا أزاح فريق الطباخين في باريس سان جيرمان بعد الشكوى من سوء حالة الطعام، كما فعلها مورينيو من قبل حينما أطاح بفريق التغذية من ريال مدريد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا