• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محمد بن زايد يستقبل المدراء والمسؤولين في عدد من القطاعات الاقتصادية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

أبوظبي (و ا م)

استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مساء اليوم في قصر البطين، المدراء والمسؤولين في عدد من القطاعات الاقتصادية بالدولة الذين قدموا للسلام على سموه بمناسبة شهر رمضان المبارك.

وتبادل سموه معهم التهاني والتبريكات بهذه المناسبة الكريمة، داعين الله عز وجل أن يعيد هذا الشهر الكريم على دولة الإمارات العربية المتحدة بمزيد من الخير والبركة وعلى شعب الإمارات بالرخاء والتقدم والرقي في ظل القيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

فقد استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان عددا من المدراء والمسؤولين والعاملين في عدد من الجهات والمؤسسات الاقتصادية ..جهاز أبوظبي للاستثمار وشركة مبادلة للتنمية والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة وشركة أبوظبي للاستثمار وشركة الدار العقارية وشركة إعمار وشركة الاستثمارات البترولية الدولية "آيبك".. وكبار المسؤولين في عدد من المصارف والبنوك الوطنية والتجارية.

وأكد سموه، خلال لقائه بالمدراء والمسؤولين في هذه القطاعات الاقتصادية العاملة بالدولة، أن دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله" ماضية في دعم جهود تطوير وتنويع القطاع الاقتصادي بما يحقق أهداف ورؤية الدولة للتنمية في المستقبل ويلبي الطموحات في تبوؤ المراكز المتقدمة حضاريا واقتصاديا.

وأضاف سموه أن قطاع الاقتصاد هو ركيزة أساسية في البناء والتطوير وعليه يقع العبء بتنفيذ سياسات اقتصادية مرنة ومبتكرة تراعي المتطلبات الاقتصادية المستقبلية وتحافظ على سجل المكتسبات والإنجازات التنموية لوطننا العزيز.

وأشار سموه إلى أن التطورات والتحديات التي تواجه الاقتصاد متعددة وكثيرة مما يفرض علينا تعزيز قاعدتنا الاقتصادية الوطنية لمرحلة ما بعد النفط باتباع سياسات تركز على التنوع والبحث والتطوير والإبداع والابتكار خاصة وأننا نستند إلى رصيد وافر من الإنجازات والتجربة والخبرة والإصرار والعزيمة نحو التغيير يدفعنا الى تبني رؤية متجددة للمستقبل.

وأكد صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أهمية توظيف إمكانياتنا وقدراتنا من أجل بلورة رؤية اقتصادية شاملة تخدم التنمية وتؤمن حياة كريمة لأجيالنا القادمة، داعيا سموه الى استثمار الطاقات الشابة وإتاحة الفرصة لشبابنا من أصحاب الكفاءات والمؤهلات ليساهموا بفعالية في عجلة النمو والتطور التي تشهدها بلادنا في ظل قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

وأكد سموه ثقته بأبناء الوطن بما يملكونه من مهارات وكفاءات وحرص وإرادة واعية لمتطلبات المستقبل وإصرارهم على تحقيق الريادة والمكانة لوطنهم على خارطة الاقتصاد العالمي، مشددا على أهمية التناغم والتكامل مع جهود مختلف المؤسسات والجهات الفاعلة في هذا القطاع لدعم كافة خطط التنمية المستدامة للدولة.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا