• الجمعة 30 محرم 1439هـ - 20 أكتوبر 2017م

بروفايل

كلاوديو.. «برافو»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

معدن الكبار يظهر في أوقات الشدة، هكذا حال كلاوديو برافو حارس تشيلي وبرشلونة الإسباني، والذي أثبت من جديد أنه من «طينة» الحراس الكبار والموهوبين أيضاً، لأنه ليس من السهل أن تدافع عن «عرين البارسا»، إلا إذا كنت عملاقاً.

وفي مواجهة «كتيبة التانجو»، بقيادة «الساحر ميسي» قدم برافو أوراق اعتماده من جديد، بعد أن أسهم في قيادة تشيلي إلى إنجاز تاريخي، بالحصول على لقب النسخة المئوية لـ «كوبا أميركا»، التي استضافتها أميركا.

وكان كلاوديو برافو أحد «صناع النصر»، بعد أن قدم مستوى رائعاً في البطولة، خاصة في المباراة الختامية أمام الأرجنتين، ولن تنسى الجماهير «لحظة إبداع» الحارس الكبير، عندما أنقذ بما يشبه المعجزة رأسية أجويرو بأطراف أصابعه من تحت العارضة، ليبقي على نتيجة التعادل السلبي، بعد مرور 5 دقائق من بداية الشوط الإضافي الثاني، ليحتكم المنتخبان إلى ركلات الترجيح، وذهبت الكأس إلى تشيلي، وجائزة «القفاز الذهبي» إلى برافو.

وبرافو من مواليد 13 أبريل 1983، ما يعني أنه وصل إلى سن النضج الذي يؤهله لأن يكون الحارس الأول في «البارسا»، منذ أن انتقل إلى «معقل كاتالونيا»، قادماً من ريال سوسيداد مقابل 12 مليون يورو.

وحصد برافو ثلاثة ألقاب في موسمه الأول مع «البارسا»، وهي بطولة «الليجا»، ودوري أبطال أوروبا، والسوبر الأوروبي، وأتبعها بلقبي الدوري والكأس في الموسم المنتهي، ومع تشيلي فإن الإنجاز الأبرز هو الحصول على كوبا أميركا عامين متتاليين بعد انتظار 99 عاماً!!.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا