• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تتويج تشيلي باللقب يجدد الظاهرة

كوبا أميركا.. بطولة تستعصي على «الأساطير»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

نيو جيرسي (د ب أ)

ما من شك في أن كلاً من البرازيلي بيليه، والأرجنتينيين دييجو أرماندو مارادونا وليونيل ميسي يمثل حقبة تاريخية في تاريخ كرة القدم، ولكنهم جميعاً تعرضوا لصدمة هائلة في بطولات كأس أمم أميركا الجنوبية.

وعلى مدار مشاركات كل منهم في البطولة، استعصى اللقب عليهم، بعدما أهدر ميسي الفرصة الجديدة لتغيير هذا الواقع المؤلم لأساطير كرة القدم، وسقط مع منتخب التانجو في فخ الهزيمة بركلات الترجيح أمام نظيره التشيلي في نهائي النسخة المئوية كوبا أميركا 2016، التي استضافتها الولايات المتحدة.

وكان الأسطورة بيليه أول من عانى هذا المصير، عندما أخفق في كوبا أميركا 1959 بعد عام واحد من قيادته المنتخب البرازيلي للقبه الأول في بطولات كأس العالم وذلك في النسخة التي استضافتها السويد عام 1958.

وخاض المنتخب البرازيلي فعاليات كوبا أمريكا 1959، معتمداً على الفريق المتوج بلقب المونديال عام 1958.

وتوج بيليه هدافاً لهذه النسخة من كوبا أميركا برصيد ثمانية أهداف، كما اختير كأفضل لاعب في تلك النسخة، ولكن المنتخب البرازيلي حل ثانياً بفارق نقطة واحدة خلف نظيره الأرجنتيني المتوج باللقب، حيث أقيمت فعاليات البطولة بنظام دوري من دور واحد بين المنتخبات السبعة التي شاركت في تلك النسخة، وانتهت بتعادل المنتخبين البرازيلي والأرجنتيني 1/‏ 1 ،وكان بيليه هو من سجل هدف السامبا في هذه المباراة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا