• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

أشاد بفوز الإمارات بتنظيم مونديال الأندية 2017 و2018

الطاير: نهج القيادة الرشيدة ودعمها وراء الإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

دبي (الاتحاد)

بارك مطر الطاير نائب رئيس مجلس دبي الرياضي للقطاع الرياضي فوز الإمارات بتنظيم كأس العالم للأندية لكرة القدم لعامي 2017 و2018، وذلك للمرة الثانية بعد الاستضافة الناجحة للبطولة عامي 2009 و2010، وأكد أن هذا الإنجازات وغيرها جاءت نتيجة طبيعية لنهج القيادة الرشيدة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وجهودهم في بناء دولة حديثة نموذجية وشعب متعلم ومؤهل في جميع المجالات، وكذلك دعمهم غير المحدود للقطاع الرياضي، مشيداً بدعم وتوجيهات سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني نائب رئيس المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي الرئيس الفخري لاتحاد الكرة، التي كان لها الدور البارز في حسم استضافة الدولة لهذه البطولة.

وقال: «خلال الأسابيع القليلة الماضية، حققت الدولة إنجازات إدارية وتنظيمية كبيرة، تمثلت في الفوز بتنظيم كأس آسيا 2019 لكرة القدم، والحصول على العلامة الكاملة في التصويت النهائي، وهو أمر يؤكد إجماع المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي على جدارة الدولة بتنظيم هذه البطولة، ولم تمر سوى أيام حتى أعلن الاتحاد الدولي عودة كأس العالم للأندية إلى الدولة عامي 2017 و2018، وهو الإعلان الذي جاء بعد 17 شهراً من تنظيمنا نهائيات كأس العالم تحت 17 عاماً بنجاح وتميز».

وأضاف: «هذه الإنجازات لم تكن لتتحقق لولا القيادة الرشيدة التي شيدت أركان الدولة على أسس حديثة تضم منشآت خدمية وسياحية وسكنية رائعة وشبكة خدمات متطورة في مجالات النقل والاتصالات والتعليم والصحة، وجعلت من الإمارات نموذجاً في تطوير الإنسان وتأهيله ومنحه الفرصة للإبداع والإنجاز في العمل، وهي عوامل ساهمت في ترجيح كفة ملف الدولة في جميع الاستضافات للبطولات الدولية بمختلف الرياضات، حيث استضافت الدولة خلال الفترة الماضية وستستضيف خلال العامين الجاري والمقبل بطولات قارية وعالمية في العديد من الرياضات، وفي مقدمتها بطولة العالم للرياضات الجوية، وهي الحدث الأكبر على الإطلاق في مجال الرياضات الجوية».

وقال: «القيادة تعمل وفق نهج مدروس لسنوات مقبلة حافلة بالفعاليات والأحداث الكبرى في جميع المجالات الرياضية والاقتصادية والسياحية والطبية والنقل، وغيرها، فإلى جانب كأس العالم للأندية عامي 2017 و2018 وكأس آسيا 2019 ستكون هنالك أحداث كثيرة في مجالات مختلفة، وستكون القمة من خلال استضافة إكسبو عام 2020 الذي سيجمع العالم هنا في أكبر حدث على مستوى العالم في جميع المجالات».

وأكد الطاير جاهزية الدولة لاستضافة وتنظيم أي حدث عالمي على مستوى المنشآت الحديثة والمتنوعة، وأيضاً على مستوى الكوادر الوطنية المؤهلة، التي تمتلك خبرات تنظيمية عالية المستوى أثبتت كفاءتها في جميع المحافل والبطولات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا