• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

رغم مرور 3 أسابيع على تشكيلها

لجنة التحقيق في أزمة الشعب لم تعقد اجتماعها الأول

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

معتز الشامي (دبي)

تأجل الاجتماع الأول، الذي كان مقرراً أن تعقده لجنة التحقيق الداخلية في أزمة نقاط نادي الشعب، مساء أمس، إلى أجل غير مسمى، حتى الاستقرار على موعد بديل يكون مناسباً لجميع الأعضاء، وشكل اتحاد الكرة اللجنة لإجراء تحقيق داخلي مع أكثر من لجنة إدارية، وتحديداً الإدارة القانونية، التي تقع تحت إدارة المستشار محمد الدوري، بالإضافة إلى الدائرة الإلكترونية الـ«IT»، ولجنة المسابقات، لمعرفة أسباب التضارب في تغيير قانون تسجيل الإنذارات على الموقع الإلكتروني للاتحاد، وتحديد المتسبب في الأزمة ومعرفة إذا كان الخطأ بشرياً يمكن معاقبة المتسبب فيه، أم خطأ فنياً قد ينتهي بلفت نظر إداري داخلي.

وكان مجلس إدارة اتحاد الكرة، قد شكل لجنة التحقيق قبل أكثر من 3 أسابيع، بقرار من مجلس الإدارة، الذي اجتمع في 25 فبراير الماضي، وتم تكليف عبيد سالم الشامسي نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد، رئيس لجنة المنتخبات الوطنية، برئاستها والإشراف بنفسه على سير التحقيقات الداخلية، كما ضمت لعضويتها ناصر اليماحي، وراشد الزعابي، وسعيد الطنيجي، أعضاء مجلس إدارة الاتحاد.

وتفيد المتابعات أن اتحاد الكرة، حريص على التمسك بنهجه القائم على المصارحة والشفافية، حيث سبق وأكد يوسف السركال رئيس مجلس الإدارة، أن هناك خطأ إدارياً وقع، وكان وراء تلك الأزمة، كما لم يعفِ إدارة الشعب من تحمل جزء من المسؤولية كونها لم تراجع اللوائح، التي أقرت في العمومية، وتحدثت عن الفصل بين العقوبات بالنسبة للبطولات المحلية.

من جهة ثانية، وجهت انتقادات إلى لجنة التحقيق، ووصفها البعض بأنها ستكون «صورية» بهدف تهدئة الساحة الرياضية، دون الانتهاء لقرار يذكر، لا سيما بعد تأخرها في عقد الاجتماع الأول، حتى تشرع في القيام بالمهام الخاصة بالتحقيق الداخلي وبحث آليات القضية ورصد المتسبب فيها، بهدف التدخل بقرار إداري بمعاقبته، أو بتوقيع قرارات جزائية داخلية، وإعلان ذلك على الرأي العام.

فيما دافع عبيد سالم الشامسي، نائب رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة التحقيق، عن أسباب عدم عقد الاجتماع الأول بعد ما يصل إلى 3 أسابيع من تشكيل اللجنة، وأشار إلى أن القضية برمتها كانت تنظر أمام لجنة الاستئناف، ولم تصدر فيها قرارا، وبعد انتهاء القضية قبل 12 يوماً تقريباً، وإصدار قرار نهائي من اللجنة، تم التواصل مع الأعضاء للاتفاق على يوم يكون مناسب لبدء تحديد كيفية إجراء التحقيقات وجدولة باقي الاجتماعات لتغطية الأطراف الداخلية المشتركة في الأزمة كافة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا