• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

تلتقي عدداً من ممثلي كبريات المؤسسات الاقتصادية والتجارية

«شروق» تعرض مزايا الشارقة الاقتصادية في ملتقى الاستثمار السنوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

تعرض هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق» الفرص الاستثمارية المتاحة في الإمارة، وذلك خلال مشاركتها في الدورة الرابعة لملتقى الاستثمار السنوي، الذي تنظمه وزارة الاقتصاد في مركز دبي التجاري العالمي، خلال الفترة من 8 إلى 10 أبريل الجاري.

ويشارك في الملتقى، الذي يقام برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، نحو 60 وزيراً وخبيراً ومتخصصاً في الاقتصاد والاستثمار من 73 دولة.

ويسلّط الملتقى الضوء على دور الاستثمار الأجنبي المباشر في النهوض بالاقتصادات العربية والإقليمية، مع التركيز على الاقتصادات الناشئة، باعتبارها المحرك الأبرز للتوجه الاقتصادي في المنطقة. وسيتناول المشاركون آفاق تطوير شراكات استثمارية ناجحة، وتوفير قائمة من الخيارات الاستثمارية المناسبة والمجدية للمستثمرين الدوليين والإقليميين. كما سيركز الملتقى على عمليات الاستثمار في القطاعات الزراعية والسياحية والترفيهية واللوجستية والبنى التحتية وغيرها.

ويشارك عدد من الدوائر والمؤسسات الحكومية في الشارقة، إلى جانب «شروق»، للترويج للفرص الاستثمارية في الإمارة، حيث تستعرض كل من غرفة تجارة وصناعة الشارقة، ودائرة التنمية الاقتصادية، ومدينة الشارقة للرعاية الصحية، وهيئة المنطقة الحرة بالحمرية، في التعريف بمختلف الفرص والمزايا، وذلك ضمن جناح «شروق».

وقال مروان بن جاسم السركال المدير التنفيذي في «شروق»، إن ملتقى الاستثمار السنوي يحظى باهتمام كبار المستثمرين في المنطقة والعالم، باعتباره من أهم المؤتمرات التي تركز على الاستثمار الأجنبي المباشر في الأسواق الناشئة، ويهدف إلى مساعدة المستثمرين من المؤسسات والشركات ورجال الأعمال والمهتمين على تكوين مجموعة من التوجهات، التي يرتكزون عليها عند اتخاذ القرارات الاستثمارية المستقبلية الخاصة بالمناطق ذات النمو المرتفع.

وأضاف أن الملتقى يركز في هذا العام على التجارب الدولية الرائدة في مجال التنوع الاقتصادي، وبشكل خاص على جهود دولة الإمارات في تقديم التسهيلات والحوافز والميزات التنافسية أمام المستثمرين في مختلف المجالات لتسريع عملية تنويع موارد الدولة الاقتصادية، لافتاً إلى أن الشارقة لديها تجربة مهمة غير مسبوقة في المنطقة، باعتبارها الاقتصاد الأكثر تنوعاً على المستوى الإقليمي، حيث لا تعتمد الإمارة في مواردها على مصدر دخل معيّن، وإنما تسعى باستمرار لتنويع مواردها، لضمان تحقيق الرخاء المستمر لمواطنيها والمقيمين على أرضها.

وأشار السركال إلى أن هيئة الشارقة للاستثمار والتطوير ستعقد خلال مشاركتها في الملتقى عدداً من اللقاءات والاجتماعات مع ممثلي كبريات المؤسسات الاقتصادية والتجارية .(الشارقة - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا