• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

العقدة تطارد «فهود زعبيل»

المفاجآت تطيح الكبار في ربع نهائي الصالات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 28 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

ضربت المفاجآت كل التوقعات في الدور ربع النهائي لكرة القدم للصالات، بعدما سقط البرتغالي ريكاردينيو ورفاقه نجوم فريق فهود زعبيل أمام فريق الحبتور أحدث الوجوه في البطولة، بعدما خسر أمامه 2-3، لتستمر عقدة الدور ربع النهائي للفهود، للعام الثاني على التوالي، بعدما سبق له تحقيق اللقب في الموسم قبل الماضي، وبالتحديد في النسخة الثانية.

وكانت المفاجأة الثانية خروج «أر بي اتش» أمام فريق «اليلايس»، بعدما خسر أمامه 3-6، في الوقت الذي عبر فهود جميرا فريق الذيابة 6-3، فيما أفلت فريق الجوكر حامل اللقب من كمين الوصل، وفاز عليه 8-6 بعد امتداد المباراة للوقت الإضافي.

أما عن التفاصيل، فحقق فريق الحبتور أولى المفاجآت في الدور ربع النهائي عندما أطاح المرشح الأول للفوز باللقب فريق فهود زعبيل بالفوز عليه 3-2، ليودع الفهود البطولة من ربع النهائي للمرة الثانية على التوالي.

جاءت المواجهة قوية من الجانبين رغبة منهما في التأهل للنهائي، ولم تتوقف الهجمات على المرميين، وكان الدور الأول للحارسين، وكانت المواجهة بين البرازيليين في صفوف الحبتور ورفاق ريكاردينيو وحرص مدربو الفريقين في الدفع باللاعبين الأجانب من أول دقيقة، إلا أن النتيجة لم تتغير في أول 5 دقائق.

ينقذ سعود الكعبي أخطر كرة من محمد عبيد لاعب فهود زعبيل الذي تابع تسديدة قوية ولعب داخل المرمى، إلا أن الكعبي نجح في إبعادها بأعجوبة وبعدها يتصدى لكرة كاردينال، ويهدر ليوناردو«ليو»أقرب فرصة لتسجيل هدف للحبتور، ويحتسب الحكم أخطاء كثيرة على فريق الحبتور الذي صمد أمام تسديدات ريكاردينيو وكاردينال، وكان الحارس الكعبي هو الأبرز.

نجح جيان بيريرا جوسيل «بيتو» في تسجيل أول أهداف المباراة ويضع الحبتور في المقدمة، وسجل اجمل أهداف البطولة من الوضع طائراً، وهو ما وضع فهود زعبيل في ورطة كبيرة، ويطلب جماريش مدرب الفهود وقتاً مستقطعاً، بعدما فشل لاعبوه في تعديل النتيجة رغم المحاولات المستمرة من اللاعبين، واللجوء إلى التسديدة، من خارج المنطقة لفك تكتل دفاع الحبتور الذي قدم مباراة رائعة، وينتهي الشوط الأول بالتقدم بهدف عن طريق المتألق بيتو.

ويعود فهود زعبيل مجددا مع بداية الشوط الثاني عن طريق كاردينال في الدقيقة الأولى من تسديدة قوية، ويعيد المواجهة إلى نقطة التعادل، ويكرر الفهود مسلسل التسديدات من خارج المنطقة، ويمارس بيتو هواية إحراز الأهداف، ويسجل الهدف الثاني للحبتور في الدقيقة 5، ويضع فريقه مجددا في المقدمة، ينتظر ريكاردينيو إلى منتصف الشوط وينجح في إعادة المباراة إلى نقطة التعادل 2-2 وبالتحديد في الدقيقة 11 من الشوط الثاني، بعدما سدد كرة قوية لا تصد ولا ترد تخترق شباك الحبتور وتخطف الآهات في المدرجات.

تدخل المباراة في آخر 3 دقائق، ويراوغ بيتو دفاع فهود زعبيل والحارس ويتدخل صبري جميل ويلمس الكرة بيده داخل المنطقة، ويخرج بالبطاقة الحمراء، ويسجل نيتو من ركلة جزاء ويضع الحبتور في المقدمة من جديد، 3-2 قبل دقيقتين من النهاية، وينجح الحبتور في التأهل للمربع الذهبي للمرة الأولى، ويخرج فهود زعبيل من الدور ربع النهائي للمرة الثانية على التوالي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا