• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الأمن يوقف لبنانياً و4 سوريين بتهمة الانتماء لـ «داعش»

بري: توافق جعجع وعون ليس كافياً لانتخاب رئيس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 21 يناير 2016

بيروت (وكالات)

شكك نبيه بري رئيس البرلمان اللبناني، في أن يساعد الوفاق بين الزعيمين السياسيين المسيحيين سمير جعجع وميشال عون، في تنصيب رئيس جديد للبنان بعد فراغ رئاسي مستمر منذ قرابة عامين. وكان جعجع أعلن في تحرك مفاجئ الاثنين الماضي، تأييده منافسه عون لتولي الرئاسة الأمر الذي قرب الأخير (80 عاماً) من المنصب. وعون جزء من تحالف «8 مارس» الذي يهيمن عليه «حزب الله» المدعوم من إيران، بينما ينتمي جعجع لتحالف «14 مارس» الذي يقوده السياسي السني سعد الحريري. ونسبت صحيفة «السفير» إلى بري قوله أمس، «لعل الخصومة بين الرجلين كانت الأصعب والأقسى.. لكن هذه الخطوة ليست كافية رئاسياً».

أمنياً، أعلن الأمن العام اللبناني أنه أوقف 4 أشخاص من التابعية السورية ومواطناً لبنانياً لانتمائهم إلى تنظيم «داعش» الإرهابي. وقال بيان صادر عن مديرية الأمن العام أمس، «أوقف لبنانياً وأفراد الشبكة الذين يعملون معه وهم 4 سوريين لانتمائهم لتنظيم إرهابي». وتابع «بنتيجة التحقيق معهم، اعترفوا أنهم بايعوا (داعش) الإرهابي ويؤلفون مجموعة مسلحة بقيادة اللبناني تنشط لصالح التنظيم المذكور بتهريب المقاتلين والأسلحة والذخائر الحربية إلى سوريا بالإضافة إلى تصنيع عبوات وأحزمة ناسفة وتجهيز سيارات مفخخة بهدف تنفيذ عمليات انتحارية ضد الجيش اللبناني».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا