• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استفادت منها لتحقيق التفرد

توظيف مفردات تراثية في أزياء عصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 02 أبريل 2014

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

البهجة والأناقة المترفة هما الخطان المميزان لمصممة الأزياء المصرية شيم الجابي، التي سجلت اسمها على القمة بأسلوبها المتفرد وتصاميمها المبتكرة وأفكارها الجريئة والمستلهمة من الأزياء التقليدية والفنون التراثية. ومؤخرا، طرحت أحدث مجموعاتها للأزياء والسهرات وفترة بعد الظهر. وعكست الموديلات العناية الفائقة بالقيم الفنية والجمالية، حيث تحولت قطع الملابس إلى لوحات تحمل كل منها طابعا مميزا، منها النوبي والسيوي وما ينتمي إلى التراث السيناوي، وهناك ما تزينه العملات القديمة والرموز الشعبية.

توليفة فنية

نجحت الجابي في أن تقدم توليفة فنية جديدة من خلال مجموعتها، حيث جمعت بين التصاميم العصرية البسيطة، وأخرى تميزها الطلة الكلاسيكية بما فيها من ترف وزخم من التفاصيل والخامات، ودمجت بين الاتجاهات العالمية للموضة والخامات التراثية والأقمشة المطرزة بحرفية عالية تعكس مهارة الأيدي التي غزلتها.

وتؤكد الجابي أنها تسعى في كل مجموعة إلى تقديم أفكار غير مستهلكة. الجابي ورغم حرصها على إحياء الفنون التراثية واستعادة روعة وجمال الأزياء التقليدية، لكنها تتعامل بقدر كبير من التحرر وتترك لخيالها العنان لترسم موديلات تواكب العصر، وتلبي احتياج المرأة من مختلف الأعمار، وتجعلها تشعر بالتفرد والأناقة من خلال موديلات تمنحها حرية الحركة والإحساس بالراحة و”اللوك” الساحر الجذاب.

وتضيف “أدين بالفضل لإبداع الجدات وما تركنه من تصاميم مازالت تلهم الكثير من المصممين حول العالم، فالأزياء التقليدية بها كثير من التفاصيل سواء في أساليب تطريز النسيج أو الخطوط والقصات المميزة لبعض الأثواب العربية”، مشيرة إلى أن مصر بها العديد من النماذج لأثواب تقليدية تميزت بها مناطق مختلفة، ولكنها تنتقى ما يناسب الموديل وتعتمد على أجود الخامات الحديثة والقريبة من النسيج التقليدي في التأثير الفني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا