• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تطبيع العلاقات بين تركيا وإسرائيل.. ونتنياهو: حصار غزة باق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

أ ف ب

أعلنت إسرائيل وتركيا رسمياً، اليوم الاثنين، تطبيع العلاقات بينهما بعد خلاف دام ست سنوات ونجم عن هجوم شنته وحدة إسرائيلية مسلحة على السفينة «مافي مرمرة» خلال نقلها مساعدات إنسانية تركية في محاولة لكسر الحصار المفروض على غزة، ما أدى إلى مقتل عشرة أتراك.

وأكد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو، اليوم الاثنين، أن الحصار البحري المفروض على قطاع غزة سيبقى على حاله بعد الاتفاق، على الرغم من حصول تركيا على بعض التنازلات من أجل تقديم المساعدات للقطاع المحاصر.

وأعلن رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم من أنقرة أن تركيا سترسل «أكثر من عشرة آلاف طن من المساعدات الإنسانية» من مرفأ مرسين (جنوب) إلى مرفأ اشدود للفلسطينيين في قطاع غزة الذي يخضع لحصار إسرائيلي.

وقال يلديريم إن إسرائيل ستدفع عشرين مليون دولار لعائلات عشرة أتراك قتلوا خلال الهجوم على سفينة «مافي مرمرة»، مقابل التخلي عن الدعاوى القضائية ضد الجنود الإسرائيليين.

وصرح نتانياهو، في روما بعد محادثات مع وزير الخارجية الأميركي جون كيري «أعتقد أنها خطوة مهمة أن نقوم بتطبيع علاقاتنا»، مؤكداً أن الاتفاق «ستكون له انعكاسات كبرى على الاقتصاد الإسرائيلي». وأضاف «أستخدم هذه الكلمة عن قصد (...) أعني انعكاسات إيجابية كبرى».

ورحب كيري بالاتفاق واصفاً إياه بـ«خطوة إيجابية». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا