• السبت 10 رمضان 1439هـ - 26 مايو 2018م

يحل ضيفاً على الدحيل

«العنابي».. نهاية المشاركة «الخجولة»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2018

أبوظبي (الاتحاد)

يبحث عن الوحدة عن فوز معنوي أمام الدحيل، ينهي به مشاركته في دوري أبطال آسيا، مع ختام مباريات المجموعة الثانية، والتي يحتل فيها المركز الأخير برصيد 3 نقاط، من الفوز علي ذوب آهن بالجولة الرابعة، ويخوض «العنابي» المباراة بتشكيلة مكتملة نسبياً، حيث اصطحب معه جميع الأساسيين، باستثناء مراد باتنا المصاب، وإسماعيل مطر قائد الفريق، ومحمد الشحي، ويلتقي في المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها لوكوموتيف الأوزبكي مع ذوب آهن الإيراني في مباراة حسم المركز الثاني، على استاد لوكوموتيف في طشقند.

وغادرت بعثة الوحدة أمس، بطائرة خاصة، وأدى الفريق تدريباً وحيداً علي ملعب المباراة التي يعود بعدها مباشرة إلي الدولة، ليسدل الستار على مشاركة غير جيدة في النسخة الحالية، ظهر عنوانها من الجولة الأولى التي تلقى فيها الخسارة خارج ملعبه أمام لوكوموتيف، وفرط بعدها في الحفاظ علي أمل التأهل بالجولة الماضية أمام الفريق نفسه بخسارة ثانية، وهي المرة السادسة التي يودع فيها «العنابي» المشاركة القارية في أبطال آسيا بنسختها الجديدة من الدور الأول «المجموعات»، بعد مواسم 2006 و2008 و2010 و2011 و2017، فضلاً عن خروجه من الدور التمهيدي، في مشاركة واحدة بنسخة 2015، فيما يبقى الوصول إلى نصف النهائي في 2007 المشاركة الأبرز.

وبعكس دوري الأبطال يقدم الوحدة مشواراً متميزاً في المسابقات المحلية التي توج باثنتين منها، «كأس السوبر، وكأس الخليج العربي»، وما زال منافساً على الدوري قبل جولتين من الختام، حيث تفصله عن العين المتصدر 4 نقاط، وتأهل إلى نصف نهائي كأس رئيس الدولة، قبل أيام من لقاء اليوم.

ريجيكامب: نبحث عن نتيجة إيجابية في الختام

شدد الروماني لورنيت ريجيكامب، المدير الفني للوحدة، على أن الفريق كان يخطط للذهاب أبعد في دوري الأبطال، لكن التوفيق لم يحالفه، مشيراً إلى صعوبة المواجهة أمام متصدر المجموعة، والتي يسعى «العنابي» فيها الخروج بنتيجة إيجابية يختتم بها مشاركته في النسخة الحالية.

وقال: لا يعني الخروج أن نلعب من أجل أداء الواجب فقط، بل حريصون على تقديم مستوى متميز، وتتويجه بنتيجة جيدة، نأمل أن نكون في أفضل حالاتنا، وأن نستثمر فرصنا أمام المرمى، وفي المقابل، تكون أخطاؤنا أقل في الناحية الدفاعية، وثقتي كبيرة بقدرة اللاعبين على تقديم مباراة كبيرة.

وعن خروج الفريق من الجولة الماضية، قال ريجيكامب: دخلنا البطولة بطموحات كبيرة، وكنا نفكر في الذهاب إلى أبعد من مرحلة المجموعات، لكن سوء الطالع وعدم التوفيق فرضا خروجنا من المنافسة على إحدى بطاقتي المجموعة، وأعتقد أننا رغم ذلك، خرجنا بمكاسب من المشاركة، متمثلة في اكتساب الخبرة لعدد من الشباب، علينا أن نتعلم من الأخطاء، لنعود بشكل أقوى في النسخة المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا