• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

جراثيم قد تكون مسؤولة عن اكبر انقراض في تاريخ الارض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

أ ف ب

خلص باحثون اميركيون الى ان جراثيم منتجة للميثان، احد الغازات القوية المسبب لمفعول الدفيئة، قد تكون السبب وراء اكبر عملية انقراض في تاريخ الارض قبل 252 مليون سنة مع الانقراض المفاجئ لـ90% من الاجناس.

وهذا السيناريو الجديد الذي يستند الى تحليل لكميات كبيرة من المتحجرات، يشير الى ان جراثيم مسماة "ميثانوسكارينا" تكاثرت فجأة بشكل متفجر في المحيطات ما انتج كميات هائلة من الميثان.

وهذا الغاز الذي وجد في الغلاف الجوي، تسبب بتغير المناخ وكيمياء المحيطات، بحسب نظرية هؤلاء الخبراء التي من شأنها تأجيج الجدل حول الموضوع.

واوضح هؤلاء الباحثون من معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا (ام آي تي) والذين نشرت اعمالهم في النسخة الجديدة للتقارير الصادرة عن الاكاديمية الاميركية للعلوم، انه على الرغم من عدم الاستبعاد الكامل لفرضية ثوران براكين كسبب لهذا الانقراض الذي يعتبر واحدا من خمس حالات انقراض معروفة في تاريخ الارض، الا انها في هذا السيناريو تلعب دورا ثانويا.

وتدفع المؤشرات الجديدة بحسب العلماء الى الاعتقاد بان الانتشار الكبير لهذه الجراثيم مرده الى قدرة جديدة لديها على استخدام مصدر غني بالكربون العضوي بالاستعانة باحد المغذيات، وهو النيكل المتأتي من عمليات ثوران البراكين هذه.

ويدعم العلماء هذا السيناريو بثلاث مجموعات مؤشرات منفصلة. في البداية، تشهد قرائن جيوكيميائية على تكاثر هائل لثاني اكسيد الكربون في المحيطات في المرحلة نفسها للانقراض في نهاية العصر البرمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا