• الخميس 08 رمضان 1439هـ - 24 مايو 2018م

خبراء: بعد منحهم فرصة التعرف على معالم الدولة خلال مرورهم بمطاراتها

«مسافرو الترانزيت» ثروة سياحية مستدامة لاقتصاد الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 17 أبريل 2018

رشا طبيلة (أبوظبي)

أكد خبراء في قطاع السفر والسياحة بأبوظبي، أن مسافري الترانزيت يعتبرون ثروة سياحية مستدامة، بعد أن يتم منحهم الفرصة للتعرف على معالم الدولة، حيث سيسهم ذلك في زيادة الجذب السياحي، من خلال جعلهم يختارون الدولة كوجهة سياحية نهائية لهم في المرات المقبلة.

فتعرفهم على الثقافة والسياحة الإماراتية لفترة قصيرة يجذبهم لزيارتها مرة أخرى كوجهة سياحية يقيمون فيها لفترات أطول، ما يسهم في تحريك العجلة الاقتصادية.

وكان مجلس الوزراء اعتمد مؤخراً تشكيل لجنة مؤقتة لإعداد سياسة عامة لتأشيرات الترانزيت في الدولة لتعزيز القطاع السياحي، وإثراء النشاط الاقتصادي في الدولة، من خلال منح ركاب الترانزيت الفرصة للتعرف على معالم الإمارات، وترويج المنتج السياحي المميز للدولة، حيث يأتي ذلك في خطوة تهدف إلى دراسة الآثار المترتبة لتأشيرة الترانزيت على تنشيط السياحة والاقتصاد من خلال تسهيل إجراءات الخروج من المطار للأعداد الكبيرة من سياح الترانزيت بمطارات الدولة.

وبلغت نسبة ركاب الترانزيت في مطارات الدولة العام الماضي 70% من مجموع المسافرين، وتشير الدراسات إلى إمكانية الاستفادة من العدد الهائل من ركاب الترانزيت من خلال توفير تسهيلات تأشيرات الزيارة والخدمات السياحية.

وأكد عبد المجيد الخوري الرئيس التنفيذي بالإنابة لمطارات أبوظبي لـ«الاتحاد»، أن هذه الخطوة ستسهم عند تفعيلها في زيادة عدد زوار أبوظبي والدولة بشكل عام زيادة ملحوظة، حيث إن سياح الترانزيت يشكلون أكثر من 65% من إجمالي مسافري مطار أبوظبي الدولي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا