• السبت غرة رمضان 1438هـ - 27 مايو 2017م

الصين تنفذ سياسة نقدية متحفظة لدعم الإصلاح الهيكلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 23 مارس 2015

بكين(رويترز)

قال محافظ البنك المركزي الصيني، أمس، إن الصين قد تقوض الإصلاحات الهيكلية، إذا تبنت سياسة مالية بالغة التيسير، متعهدا بتخفيف القيود على رؤوس الأموال للمساهمة في أن يصبح اليوان عملة قابلة للتحويل بالكامل.

وسعى المحافظ تشو شياو تشوان لتهدئة المخاوف من تأثير تقلبات تدفقات الأموال على الاقتصاد الصيني. وقال إن احتياطات النقد الأجنبي القوية توفر الحماية. وإن البلاد قادرة على معالجة نزوح الأموال في المدى القصير.

وأكد أن البنك المركزي مستمر في سياسته النقدية المتحفظة رغم خفض أسعار الفائدة في الفترة الأخيرة وتقليص نسبة الاحتياطي الإلزامي للبنوك.

وقال تشو في مؤتمر ببكين: «إذا انتهجنا سياسة نقدية بالغة التيسير فإن ذلك لن يكون مناسباً للإصلاحات الهيكلية».

وأضاف أن الصين تحرز تقدماً مطرداً تجاه جعل اليوان عملة قابلة للتحويل الكامل، رغم أن صندوق النقد الدولي، لا يشترط ذلك كي يدرج العملة في سلة حقوق السحب الخاصة.

ولتحقيق ذلك ستتخذ الصين مزيداً من الإجراءات هذا العام لتمهيد الطريق أمام المواطنين للاستثمار في الأسواق المالية الخارجية، وإصلاح برنامج المستثمرين المؤهلين من المؤسسات الأجنبية، نظراً لأنه غير ملائم وغير مرن بالشكل الكافي.

وقال تشو إن الصين قادرة على تقليص نزوح الأموال على الأمد القصير، وذلك بعد موجة نزوح في الأشهر الأخيرة وسط قلق من أن يطول أمد موجة تباطؤ الاقتصاد الصيني، وتوقعات بأن يرفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) أسعار الفائدة في وقت ما هذا العام.

ورغم ذلك قال تشو إن تأثير نزوح الأموال على الصين، سيكون محدوداً نظراً لما تحوزه البلاد من احتياطات ضخمة من النقد الأجنبي. وامتنع تشو (67 عاماً) عن التعليق حين سئل إذا كان سيتقاعد قريباً أم لا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا