• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

إسبانيا‪..‬ ريال سوسيداد خامسا بنقطة من أوساسونا

خيتافي يقبض على «الخفافيش» وينعش آماله بالبقاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

ارتقى ريال سوسيداد إلى المركز الخامس بتعادله مع مضيفه أوساسونا 1-1 أمس الأول في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم. وكان ريال سوسييداد البادئ بالتسجيل عبر الأوروجوياني جونزالو كاسترو في الدقيقة السابعة، وأدرك أصحاب الأرض التعادل في الدقيقة 59 بواسطة أوريول رييرا. ورفع ريال سوسييداد رصيده إلى 50 نقطة بفارق الأهداف أمام أشبيلية، الذي كان خسر أمام مضيفه سلتا فيجو صفر-1 في افتتاح المرحلة، وبفارق نقطة واحدة أمام فياريال، الذي فشل في استعادة المركز الخامس بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه ألتشي بهدف لجوناثان بيريرا رودريجيز (44) مقابل هدف للأوروجوياني داميان سواريز (31 من ركلة جزاء). أما أوساسونا فتراجع إلى المركز التاسع عشر قبل الأخير برصيد 30 نقطة بفارق نقطتين خلف التشي الخامس عشر.

وقال جاجوبا أراساتي مدرب سوسيداد في مؤتمر صحفي على ملعب أوساسونا في بامبلونا: «من الصعب السيطرة على الكرة على هذا الملعب». وتابع: «لاحت لنا عدة فرص في الشوط الثاني ولهم كذلك، بالنظر إلى المباراة أعتقد أن الخروج بنقطة نتيجة عادلة». وقال مارسلينو جارسيا مدرب فياريال إن لاعبيه افتقدوا اللمسة الأخيرة والدقة أمام المرمى. وتابع: «لعبنا على الفوز منذ الدقيقة الأولى وسيطرنا على معظم فترات المباراة، وأظهرنا بعض اللمحات الجيدة ولاحت لنا عدة فرص للتسجيل». واستطرد: «كل ما كنا نحتاجه الدقة ووضع الكرة في المرمى».

وأنعش خيتافي آماله بالبقاء بفوزه الثمين على جاره ومضيفه فالنسيا 3-1. وكان فالنسيا البادئ بالتسجيل عبر التشيلي أدواردو فارجاس في الدقيقة السادسة، وقلب خيتافي الطاولة في الشوط الأول بتسجيله هدفين عبر انخل لافيتا (25) والروماني سيبريان ماريكا (27) قبل أن يعزز بدرو ليون بالثالث في الدقيقة 88.

وأكمل فالنسيا «الخفافيش» المباراة بعشرة لاعبين إثر طرد مدافعه الفرنسي جيريمي ماثيو في الدقيقة 89. وصعد خيتافي إلى المركز السادس عشر برصيد 31 نقطة مقابل 40 نقطة لفالنسيا الثامن.

وتخلص بلد الوليد من المركز التاسع عشر قبل الأخير بفوزه الصعب على ضيفه الميريا 1-صفر. وسجل الدولي الأنجولي مانوتشو هدف المباراة الوحيد في الدقيقة السادسة. ورفع بلد الوليد رصيده إلى 30 نقطة وارتقى إلى المركز السابع عشر بفارق المواجهات المباشرة أمام ألميريا الذي تراجع إلى المركز الثامن عشر.

وفي شأن آخر، أكد سامي خضيرة لاعب وسط منتخب ألمانيا وريال مدريد، أنه بات جاهزا للعودة للملاعب، بعد التعافي من الإصابة بقطع في الرباط الصليبي، التي تعرض لها خلال المباراة الودية للمنتخب الألماني أمام نظيره الإيطالي نوفمبر الماضي. وقال خضيرة في تصريحات لصحيفة «آس» الإسبانية : «أشعر أنني مثل لاعبي الكرة في الوقت الحالي، وأشعر بسعادة كبيرة بعد العودة لتدريبات الكرة، فوجودي داخل الملعب مثل وجودي في منزلي، والآن الوقت بات قريبا لعودتي للتدريب مع زملائي، وهو أمر يحفزني كثيرا». وأضاف: «بدايتي مع الإصابة كانت قاسية للغاية، والأسابيع الخمسة الأولى كانت الأصعب، لأنني كنت أستند على عكازين، ولا أستطيع المشي، وكانت حركتي محدودة للغاية، لكن في الأسابيع القليلة الماضية بدأت أشعر بتحسن حالة الركبة في التدريبات، وأشعر بسعادة كبيرة للتدرب على المستطيل الأخضر، وإجراء حصص تدريبية بالكرة». (مدريد - وكالات)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا