• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجانبان ناقشا التعاون الاقتصادي والسياحي وأكدا عمق علاقات الصداقة

القبيسي والسفير الأسترالي يبحثان جهود مكافحة الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

أبوظبي (وام)

استقبلت معالي الدكتورة أمل عبدالله القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، في مقر المجلس بأبوظبي، آرثر ميلتون سبايرو السفير الأسترالي لدى الدولة، الذي قدم التهنئة لمعاليها بمناسبة انتخابها لرئاسة المجلس كأول امرأة تترأس مؤسسة برلمانية على المستوى العربي ومنطقة الشرق الأوسط.

وأكد الجانبان عمق علاقات الصداقة والتعاون القائمة، واتفقت القبيسي والسفير الأسترالي على تعزيز وتنويع التعاون خلال الفترة المقبلة، في ظل النمو الكبير الذي يشهده التعاون الثنائي في قطاع الطيران وزيادة عدد الرحلات المباشرة بين البلدين بما فيه خير للشعبين الصديقين، الأمر الذي يجسد مدى أهمية قطاع السياحة لدى الجانبين من خلال الحركة السياحية النشطة، نتيجة المقومات التي يزخر لها البلدان.

وتم خلال اللقاء التطرق إلى دور دولة الإمارات في تقديم المساعدات الإنسانية الإنمائية إلى مختلف دول العالم، والتأكيد على أنها سباقة في هذا المجال وفي دفع وتطوير عجلة التنمية في البلدان الأخرى ، إضافة إلى دورها المهم في تقديم المساعدات العاجلة للاجئين وإعادة الأمل والشرعية والبناء في اليمن، ومكافحة التطرف والإرهاب واجتثاث جذوره الفكرية، وتبني الفكر الوسطي المعتدل ونقل الصورة الحقيقية للإسلام.

وحذرت رئيسة المجلس الوطني الاتحادي من خطورة الجماعات الإرهابية التي تحمل أجندات مدمرة لأمن واستقرار دول العالم والتي تعمل على تشويه الصورة الحقيقية السمحة للإسلام، مؤكدة أن الإرهاب لا دين أو وطن أو جنس أو عرق له، وأنه ينبغي على دول العالم التكاتف من أجل حماية الشباب من الوقوع فريسة في أيدي تلك التنظيمات الإرهابية.

من جهته، قال السفير سبايرو : هناك مجالات عمل مهمة وواعدة يمكن من خلالها توسيع أفق التعاون بين الإمارات وأستراليا، ومنها المجالات الاقتصادية والتجارية والسياحية والثقافية، فدولة الإمارات تشهد حركة ثقافية نشطة ومتاحف متنوعة وتزخر بمواقع سياحية خلابة واكتشافات أثرية نادرة في مختلف مناطق الدولة»، مشيداً بالدعم الذي تحظى به ابنة الإمارات من قبل القيادة والمجتمع وما وصلت إليه من نجاحات مثمرة في شتى المجالات.

وتابع سبايرو: «لقد لمسنا المحبة وحسن الضيافة والترحاب والثقة والتعاون من الشعب الإماراتي الأصيل، الذي استطاع بفضل قيادته الرشيدة بناء أمة ودولة متماسكة تتوفر لديها جميع مقومات الجذب للعيش على أرضها.. مشيداً بالعلاقات الطيبة لدولة الإمارات وبالسمعة التي تحظي بها بين جميع دول العالم، كما أشاد بالمبادرات التي أطلقتها الدولة لمكافحة التطرف والإرهاب مثل مركزي «صواب» و«هداية».

وفي ختام اللقاء وجه السفير الأسترالي دعوة إلى معالي رئيسة المجلس الوطني الاتحادي لزيارة البرلمان الأسترالي، في الوقت الذي تراه مناسباً، لتعزيز العلاقات البرلمانية بين الجانبين، ورحبت معالي الدكتورة القبيسي بالدعوة، مؤكدة أهمية تبادل الزيارات البرلمانية لما لها من دور مهم في تعزيز العلاقات القائمة بين البلدين الصديقين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض