• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

ربيع يتألق في تدريب «الفورمولا»

الجزيرة يستعد للاستقلال بالكرات الثابتة والتحول السريع

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

أمين الدوبلي (أبوظبي)

يختتم الجزيرة تدريباته اليوم، استعداداً للقاء الاستقلال الإيراني، حيث يؤدي الفريق حصة تدريبية مسائية على ستاد محمد بن زايد، ويحرص الإيطالي والتر زنجا مدرب «الفورمولا» على وضع اللمسات الأخيرة للخطة والتشكيلة اللتين يخوض بهما اللقاء، وقراره النهائي بمشاركة المغربي عبدالعزيز برادة من عدمه، على ضوء التقرير الطبي، بعد إجراء الفحص والأشعة على الإصابة التي تعرض لها في ربع ساعة الأول من مباراة النصر بالجولة الـ 21 لدوري الخليج العربي، وأجرى الفريق تدريباً تكتيكياً ناجحاً مساء أمس الأول على الملعب الفرعي، ركز خلاله المدير الفني الإيطالي على الكرات الثابتة، وكيفية استغلالها بالطريقة المثالية عن طريق سبيت خاطر، وخميس إسماعيل، وجوسيللي داسيلفا، وأيضاً التحرك الجماعي والارتداد السريع من الخلف إلى الأمام والعكس، وطلب زنجا من اللاعبين القيام بأدوارهم الدفاعية من الخطوط الأمامية، خصوصاً في الهجوم والوسط، والطرفين ولاعبي ارتكاز الوسط، مساندة الهجوم كلما أتيحت الفرصة، مع الحفاظ على التوازن بين الدفاع والهجوم.

واطمأن الجميع على الحالتين البدنية والفنية للصاعد أحمد ربيع الذي ظهر بمستوى متميز في أداء دوره في وسط الملعب دفاعاً وهجوماً، وأيضاً الظهير الأيمن خالد سبيل الذي غاب أمام النصر لإراحته ضمن سياسة التدوير التي يتبعها المدرب المرحلة الأخيرة، وظهر سبيل بمستوى متميز لأنه إحدى الأوراق الرابحة في صناعة الفرص، ومساندة الهجوم من الطرف الأيمن، ولم يغب عن مران مساء أمس الأول سوى برادة الذي خضع للبرنامج التأهيلي مع الجهاز الطبي في العيادة.

من ناحيته، أكد سالم مسعود لاعب الجزيرة أن المباراة تحظى بأهمية كبيرة، لأنها مباراة «صعود»، لأنه في حالة فوز الجزيرة يصبح رصيد الجزيرة 10 نقاط، وإن لم يكن ضمن التأهل بها سوف يكون بحاجة إلى نقطة أو نقطتين من المباراتين الباقيتين، مشيراً إلى أنه قرأ الحماس والإصرار في أعين زملائه، خلال التدريبات، كما وجد التنافس بين اللاعبين جميعاً لنيل شرف المشاركة في المباراة، وأنه متفائل على خلفية هذه المظاهر الإيجابية.

وقال: الفوز يتطلب احترام الفريق المنافس، والاستقلال يبقى من الفرق القوية التي تستحق أن نعمل لها ألف حساب، خصوصاً في الكرات العرضية والمهاجمين الذين يتميزون بالطول الفارع، والضربات الرأسية القوية، كما أنه نجح في العودة للمباراة مرتين أمام الجزيرة، خلال لقاء الذهاب الذي أقيم منذ أسبوعين على ملعب أزادي، ومثلما أهدر الجزيرة أكثر من فرصة محققة للتسجيل، فإن الفريق الإيراني هو الآخر أضاع أكثر من فرصة للتسجيل، كما أننا لا يجب أن ننسى أنه يعتبر المباراة فرصته الأخيرة في العودة للمنافسة، لأن خسارته أو تعادله يطيحان بآماله تماماً عن المنافسة، ويغادر البطولة من دورها الأول، وعلى ضوء سوف يقاتل من أجل تحقيق نتيجة إيجابية.

وعن تصوره لسيناريو اللقاء، قال: أتوقع أن تكون مواجهة قوية ومثيرة، وأن العبء الأكبر يقع على كاهل دفاعي الفريقين، نظراً لقوة المهاجمين، وتميزهم بالسرعة، وأن الجزيرة لو سجل هدفاً مبكراً، سوف يكون الأقرب إلى الفوز لأنه يحبط الفريق الإيراني، ويفقده تركيزه، بشرط أن يحافظ «الفورمولا» على التوازن الدفاعي والهجومي، وفي كل الأحوال سوف تكون مباراة مثيرة وحماسية، وعامرة بالأهداف، نظراً للقوة الهجومية في الفريقين.

من ناحية أخرى، وصلت أمس بعثة الاستقلال إلى مطار أبوظبي في الساعة الحادية عشرة والنصف صباحاً، وضمت 46 فرداً، وكان في استقبالها بدر النويس مسؤول العلاقات العامة في الجزيرة ومعه خالد علي، وتوجهت مباشرة على فندق الإقامة، حيث حصل الضيوف على الراحة لساعات، ثم أجرى الاستقلال حصة تدريبية على ملعب الجزيرة الفرعي في المساء، ومن المتوقع يختتم الفريق تدريباته اليوم على ملعب المباراة بحصة أخيرة، يجري فيها بروفة اللقاء المرتقب.

ووصل أمس أيضاً مراقب المباراة شيونج هين شيونج من هونج كونج، وطاقم التحكيم الكوري المكون من كيم دونج جين وجيونج هاي سانج، ولي جونج مين، والحكم الرابع كيم هي جون.

ومن المنتظر أن يترأس مراقب المباراة الاجتماع الفني الذي يعقد في الساعة الحادية عشرة صباح غد، ويعقبه المؤتمر الصحفي للمدربين في الساعة الثانية عشرة ظهراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا