• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

في مدينة شخبوط وبكلفة 285 مليون درهم

«مساندة» تنجز أعمال المقر الرئيس للمركز الوطني للتأهيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أنجزت شركة أبوظبي للخدمات العامة «مساندة»، جميع الأعمال المتعلقة بالمقر الرئيس للمركز الوطني للتأهيل في مدينة شخبوط، وذلك في إطار حرصها على تجسيد رؤى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وتنفيذ توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، نحو تأسيس وإنجاز منشآت التأهيل الصحي والرعاية المجتمعية، التي من شأنها توفير أرقى برامج إعادة التأهيل والإصلاح، التي تساهم في تنمية قدرات وطاقات المؤهلين، ليكونوا أفراداً فاعلين في مجتمعهم، ومؤثرين في مسيرة التنمية الشاملة التي تشهدها الدولة.

وقال المهندس علي الحاج المحيربي المدير التنفيذي لقطاع إدارة إنشاء المباني بالإنابة، في «مساندة»، إن الشركة حريصة على تنفيذ توجيهات القيادة الحكيمة، وتقديم الجهود الممكنة كافة لبناء مراكز حديثة ومتكاملة لرعاية وتأهيل الأفراد، وتقديم خدمة نموذجية، وفقاً لأرقى المقاييس تلبي تطلعات المركز الرامية إلى إعادة تأهيل ودمج المتضررين من مخاطر الإدمان في المجتمع من جديد.

وأشار المحيربي إلى أن المركز الذي بدأت أعماله في يونيو 2014، يتكون من سبعة أبنية تخدم أهداف المركز، هي كل من، مبنى الإدارة، ومبنى للتأهيل الخارجي للرجال، وآخر للنساء، ومبنى لتقييم الرجال، بالإضافة إلى مبنى الخدمات الطبية، ومبنى متعدد الاستخدام، ومبنى المحطة المركزية. ويتضمن المركز على مجموعة من العيادات التخصصية والمرافق اللازمة لتحقيق أفضل النتائج العلاجية، ويشتمل على 169 سريراً، وسيتم تسليمه إلى المركز الوطني للتأهيل في يونيو الجاري، ووفقاً للخطة المتبعة.

وأضاف المحيربي أن المركز الوطني للتأهيل يمتد على مساحة تقدر بنحو 40000 متر مربع، وبتكلفة كلية بلغت 285 مليون درهم، وأوضح أن «مساندة» قامت بإدارة تنفيذ الأعمال الخارجية للمركز ضمن حدود قطعة الأرض المخصصة للبناء، التي تمتد على مساحة 100 ألف متر مربع، وتضمنت رصف الطرق والمواقف، بالإضافة إلى تشجير المنطقة وأعمال البستنة للفراغات الخارجية المختلفة، وراعت خلال عملية الإنجاز، تسخير جميع الإمكانات اللازمة لتوفير الراحة والأمان لمستخدمي المركز، وضمان تنفيذ أعلى المعايير العالمية والهندسية، مع الحرص على توفير نظام مستدام يسهم في الحفاظ على الموارد المختلفة فيهما.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض