• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«داعش» تدعو أنصارها في أميركا لاستهداف «المارينز»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

(رويترز)

نشر تنظيم الدولة الإسلامية على الإنترنت ما قال إنه أسماء وصور 100 جندي أميركي وعناوينهم في الولايات المتحدة ودعا أنصاره المقيمين في أميركا إلى قتلهم. وقالت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» بعد نشر المعلومات على الإنترنت إنها تحقق في الأمر. وقال مسؤول بالوزارة طلب عدم نشر اسمه «لا يمكنني تأكيد صحة المعلومات لكننا نفحصها». وأضاف «نحن نشجع أفرادنا دوما على ممارسة أمن العمليات الملائم وتنفيذ إجراءات الحماية».

ودعت مشاة البحرية الأميركية اليوم أفراد المارينز وعائلاتهم بالتحقق من تحركاتهم على شبكات التواصل الاجتماعي والتأكد من تعديل اجراءات الخصوصية للحد من توفر معلومات شخصية». وكتبت جماعة تطلق على نفسها «قسم التسلل الإلكتروني» في «داعش» باللغة الإنجليزية أنها تسللت إلى عدد من الخوادم العسكرية وقواعد البيانات ورسائل البريد الإلكتروني ونشرت معلومات عن 100 عضو بالجيش الأميركي حتى يتمكن منفذو «هجمات فردية» من قتلهم.

وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أنه لا يبدو أن المعلومات تم الحصول عليها من خلال التسلل إلى خوادم الحكومة الأميركية، ونقلت عن مسؤول بوزارة الدفاع لم تذكر اسمه قوله إن معظم المعلومات يمكن العثور عليها في السجلات العامة ومواقع البحث عن العناوين السكنية ووسائل التواصل الاجتماعي. ونقلت الصحيفة عن مسؤولين قولهم ان القائمة تم استخلاصها فيما يبدو من أفراد ذكروا في مقالات إخبارية عن الضربات الجوية على «داعش».

وصرحت ميشال فلورنوي المساعدة السابقة لوزير الدفاع الأميركي لشؤون السياسات بقولها «أعتقد أننا قلقون جميعا من قراءة هذه المعلومات». وأضافت المسؤولة الثالثة السابقة في الـ«بنتاجون» التي تتولى حاليا رئاسة مركز «سنتر فور اي نيو اميريكن سيكيوريتي» "أعتقد أن ذلك يظهر نوع التكتيك الذي سيلجأون إليه وأنه علينا أن نحضر أنفسنا لذلك، لجهة حماية موظفينا وايضا من خلال القيام بعمل مهم مع المجموعات في بلادنا لإفشال عملية التطرف».

من جانبه، رأى قائد قوات حلف شمال الأطلسي «ناتو» في أوروبا فيليب بريدلوف اليوم أن نشر لائحة باسماء 100 عسكري أميركي يجب قتلهم، محاولة لتشتيت الانتباه من تنظيم «تحت ضغط» في ساحة المعركة. وأضاف «أنها مجرد وسيلة اضافية للاثارة. شهدنا في الأشهر الماضية أنه في كل مرة يتعرضون فيها للهزيمة في ساحة المعركة او يتعرضون للضغوط، يلجأون الى وسيلة لإحداث إثارة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا