• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

«بيئة» تعرض حلولها المبتكرة والتصدي للتحديات البيئية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 16 يناير 2017

أبوظبي (الاتحاد)

تشارك شركة الشارقة للبيئة «بيئة» في القمة العالمية لطاقة المستقبل ومعرض «إيكو ويست» اللذين تنطلق فعالياتهما اليوم في أبوظبي وتستمر حتى الخميس.

وتأتي مشاركة «بيئة» في القمة العالمية لطاقة المستقبل ومعرض «إيكو ويست» ضمن جهودها الرامية لإبراز حلولها المبتكرة والتصدي للتحديات البيئية الشائعة، حيث تعتبر القمة حدثاً سنوياً تستضيفه شركة «مصدر» لتطوير ورفع كفاءة وتقنيات الطاقة في المستقبل.

وتعرض «بيئة» خلال مشاركتها في القمة العديد من المشاريع الريادية في مجال الطاقة المتجددة بالإضافة إلى استعراض بعض طموحاتها المستقبلية التي تصب في توسيع في النطاق الجغرافي لعملياتها.

وتسلط الضوء على خطط التوسع الإقليمي التي تعتزم تنفيذها وأعمالها في المملكة العربية السعودية، حيث تشمل قائمة التقنيات الريادية العالمية والحلول المبتكرة التي ستعرضها «بيئة» في جناحها، الحاويات الذكية التي توفر الاتصال اللاسلكي بالإنترنت «واي فاي» وآلات استعادة المواد القابلة لإعادة التدوير والمركبات الكهربائية لتنظيف الصحراء وتطبيق «بيئة» على الهواتف الذكية وحلول رصد جودة الهواء والمياه. كما تشارك «بيئة» في جناح خاص في معرض «إيكو ويست» الذي تستضيفه شركة «مصدر» في إطار تعاون استراتيجي مع «تدوير» الذي يهدف إلى تسليط الضوء على فرص الأعمال المتاحة وذلك من خلال تبني أحدث الحلول والتقنيات في قطاع إدارة النفايات في منطقة الشرق الأوسط. وستقوم «بيئة» من خلال جناحها في المعرض الذي صُمم بشكل صديق للبيئة في «إيكو ويست» والذي يجسد القيم البيئية التي تنتهجها، بعرض آخر إنجازاتها وإبراز منتجاتها والبرامج التثقيفية والتوعوية التي تنفذها إلى جانب تعريف مرتادي القمة والمعرض برؤيتها المستقبلية وبحث إمكانية عقد شراكات مع الشركات الرائدة التي تعتمد النهج الشمولي ذاته للوصول إلى الاستدامة البيئية.

وقال خالد الحريمل الرئيس التنفيذي لشركة «بيئة»، إن القمة العالمية لطاقة المستقبل تعتبر إحدى أبرز الفعاليات المهمة في الدولة للارتقاء بطاقة المستقبل وكفاءة الطاقة وتقنيات الطاقة النظيفة وأكثرها تأثيراً في العالم مما جعلها منصة مثالية لشركة «بيئة» لتقديم حلولها المبتكرة في المجال البيئي.

وأوضح أن طموحات شركة «بيئة» مستمرة نحو التوسع الإقليمي من خلال إضافة مشاريع الطاقة المتجددة إلى قائمة خدماتها الواسعة التي تقدمها والتي تضم جمع النفايات والمواد القابلة لإعادة التدوير ومعالجتها ورصد جودة الهواء وإدارتها والتثقيف البيئي ومبادرات المسؤولية الاجتماعية. يشار إلى أن «بيئة» شاركت على مدار السنوات السبع الماضية في القمة العالمية لطاقة المستقبل والتي تحتفي لهذا العام بالذكرى السنوية العاشرة لتأسيسها وتتميز نسخة العام الحالي من القمة بإطلاق آخر المنتجات والابتكارات في مجال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح والطاقة النووية والطاقة الحرارية الأرضية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا