• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

معنويات «الأحمر» في أعلى معدلاتها

«الفرسان» يطارد القمة أمام سبهان الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

معتز الشامي (دبي)

بطموحات متجددة، ورغبة في حصد المزيد من النقاط، لاستمرار «نغمة الفوز»، يدخل الأهلي المواجهة المرتقبة والصعبة أمام سبهان أصفهان الإيراني، على ملعب ستاد راشد، في الساعة الثامنة و20 دقيقة مساء اليوم، ضمن الجولة الرابعة لمنافسات المجموعة الرابعة لدوري أبطال آسيا لكرة القدم، يخوض «الفرسان» اللقاء، بمعنويات عالية بعد فوزه على سبهان ذهاباً في عقر داره 2-1، مما منحه فرصة كبيرة للتأهل إلى الدور الثاني للمرة الأولى في تاريخ مشاركاته في البطولة، بعدما رفع رصيده إلى خمس نقاط واحتل المركز الثاني بفارق الأهداف عن السد القطري المتصدر، ويحتل سبهان المركز الثالث وله ثلاث نقاط، والهلال السعودي في المركز الرابع وله نقطتان.

ويخوض «الفرسان» لقاء اليوم مدعوماً بالثقة وبسلاحي الأرض والجمهور، ويملك أيضاً قبل لقاء اليوم دفعة معنوية هائلة على المستوى المحلي، عندما أصبح الفريق في قمة ترتيب دوري الخليج العربي، بعد الفوز المستحق على الشارقة في الجولة الحادية والعشرين، رفع به الفارق مع الشباب الذي خسر أمام دبي، إلى 9 نقاط كاملة، وأصبح قريباً من حسم لقب الدوري خلال أسابيع قليلة.

وبالمنطق نفسه، يدخل الأهلي لقاء اليوم أمام الضيف الإيراني، برغبة كبيرة في الحسم، والذي يعني رفع الرصيد في مجموعته بدوري الأبطال إلى 8 نقاط، ويتبقى له مباراتان، الأولى أمام الهلال السعودي على ستاد راشد 15 أبريل الجاري، وهي المباراة الثانية مباشرة على أرض «الفرسان» ووسط جمهوره، وهو ما يعني أريحية المشوار، من حيث المميزات اللوجستية التي تسهل مهمة التأهل إلى دور الـ 16، ولكن بحتمية التفوق داخل الأرض أولاً وليس أي نتيجة أخرى، ويلتقي اليوم أيضاً فريقا الهلال والسد في مباراة يتمنى أنصار «القميص الأحمر» أن تنتهي بالتعادل ما يرفع من حظوظ «الفرسان»، ويقضي على طموحات الهلال قبل المواجهة المقبلة بينهما في دبي.

ويلعب وليد عباس وأحمد خليل أمام سبهان ولديهما إنذار سابق، مما يعني غيابهما عن المواجهة المرتقبة أمام الهلال بعد أسبوعين حال حصلا على الإنذار الثاني مساء اليوم، بينما يمثل الأهلي كامل قوته الضاربة في مواجهة سبهان. ويتوقع أن يطبق كوزمين أسلوب الضغط على المنافس من مختلف أرجاء الملعب، خاصة في التوقعات بأن يلجأ سبهان إلى الدفاع وغلق المنطقة للخروج بـ «نقطة» ترفع من حظوظه في المنافسة على التأهل، خاصة في حالة تعادل الهلال والسد أيضاً، وهو السيناريو الذي لا يتمناه جهاز الأهلي المعروف عنه دائماً اللعب من أجل نقاط الثلاث مهما كان اسم المنافس أو تاريخه، حيث يسعى كوزمين للوصول مع «الأحمر» إلى مرحلة متقدمة في المحفل الآسيوي وكتابة تاريخ جديد لـ «القافلة الحمراء» والمنافسة على اللقب القاري للمرة الأولى، خاصة أن الأهلي يملك أفضل اللاعبين بالدوري من واقع نتائج الفريق المحلية.

فوز دراماتيكي ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا