• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

مدفيديف في القرم وكييف تعتبر زيارته «انتهاكاً فظاً» للسلوك الدولي

انسحاب تدريجي للقوات الروسية من حدود أوكرانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

زار رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف وأعضاء حكومته القرم أمس في زيارة هي الأرفع مستوى منذ أن ضمتها موسكو في وقت سابق هذا الشهر، فيما نددت كييف بالزيارة، ووصفتها بأنها «انتهاك فظ» لقواعد السلوك الدولي، تزامن ذلك مع إعلان أوكرانيا عن انسحاب تدريجي للقوات الروسية من حدودها قد يكون مرتبطا بضغوط واشنطن الأخيرة من أجل التوصل إلى حل دبلوماسي للازمة بين روسيا والغرب، والتي اجتمع في إطارها ذاته وزيرا الخارجية الروسي سيرجي لافروف والفرنسي لوران فابيوس في باريس، غداة محادثات وزير الخارجية الأميركي جون كيري مع لافروف.

وأعلن عن إنشاء وزارة جديدة لشؤون القرم ، فيما نددت أوكرانيا بالزيارة . وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية إيفهين بيريبينيس للصحفيين: «وزارة الخارجية الأوكرانية عبرت في مذكرتها للاتحاد الروسي عن احتجاج شديد، وذكرت أن زيارة شخص مسؤول لأراضي دولة أخرى من دون موافقة أولية هي انتهاك فظ لقواعد المجتمع الدولي».

في غضون ذلك أعلنت أوكرانيا عن انسحاب تدريجي للقوات الروسية من حدودها.

وكان وزير الخارجية الأميركي جون كيري دعا روسيا إلى سحب قواتها من الحدود مع أوكرانيا وقال أن أي تقدم حقيقي في أوكرانيا يجب أن يشمل انسحابا للقوة الروسية الكبيرة جدا المحتشدة حاليا على الحدود مع أوكرانيا».

وكان لافروف قال، اثر انتهاء الاجتماع: «إن المواقف بين البلدين بشأن الازمة في اوكرانيا (متباينة)، مؤكدا أنه ونظيره الأميركي اتفقا على مواصلة التفاوض للتوصل إلى (تسوية دبلوماسية)». (موسكو ـ وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا