• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

حذر من النقص الغذائي الحاد وتدهور الاقتصاد ودعا لإطلاق المعتقلين قبل العيد

بان كي مون يطالب الأطراف اليمنية بتسريع الحل الشامل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

الكويت، صنعاء (الاتحاد، وكالات)

طالب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس وفدي الحكومة اليمنية ومليشيات الحوثي وصالح في مشاورات الكويت، بالعمل على تجنب تأزيم الوضع والعمل بمسؤولية ومرونة وجدية مع المبعوث الخاص إسماعيل ولد الشيخ أحمد من أجل الالتزام بوقف الأعمال القتالية وإقرار خريطة طريق للوصول إلى حل شامل ينهي النزاع في اليمن بأسرع وقت ممكن. مشددا في كلمة أمام الوفدين على أن موقف المجتمع الدولي واضح وهو ضرورة وقف النزاع والعودة إلى مسار الانتقال السياسي وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.

وقال بان كي مون: «لقد أتيت للتو من هافانا حيت شهدت اتفاق حكومة كولومبيا والقوات المسلحة الثورية الكولومبية (الفارك) لوضع سلاحهم جانباً وإفساح المجال للسلام، وشمل الاتفاق وقفاً لنزاع طويل الأمد، كان قد أدى إلى خسارة الآلاف من الأرواح وجعل الكثيرين يعتقدون أن السلام حلم مستحيل، إلا أن الاتفاق الأسبوع الماضي برهن على عزيمة أولئك الذين يعملون من اجل إنهاء النزعات المسلحة في شتى أنحاء العالم عبر البحث الصبور عن سبل التسوية وليس عبر تدمير الخصوم».

وأضاف «إن الوضع في اليمن مقلق للغاية، وهناك نقص حاد في المواد الغذائية، والاقتصاد في وضع خطير، بينما يستمر سير اتفاق وقف الأعمال القتالية، وفق انتهاكات ينجم عنها ضحايا من المدنيين تفاقم معاناتهم، وهذا الوضع يبرهن للجميع وللوفدين المشاركين في المشاورات أن أمامهم مسؤولية كبيرة». وأشار إلى أن اليمن بلد في غاية الجمال ولديه موارد طبيعية كثيرة والشعب لديه نبل وحضارة قديمة، وحث الوفدين على العمل الدؤوب من أجل إنهاء العنف، ومعالجة مسببات النزاع والعمل معا من أجل بناء مستقبل أفضل لكل اليمنيين. وقال «الوقت ليس في جانب الشعب اليمني، وكل يوم يمر والصراع مازال قائما يزيد من معانتهم وكل ما طال أمد النزاع، طال الوقت الذي يحتاجه اليمن للتعافي».

وقال الأمين العام: «إنني متفائل بالإفراج عن السجناء والمعتقلين في الآونة الأخيرة وأحث الأطراف على الإفراج عن جميع المعتقلين، وهذا يشمل السجناء السياسيين والصحافيين وناشطي المجتمع المدني وآخرين كبادرة لحسن النوايا وذلك قبل حلول عيد الفطر المبارك». وعبر عن شكره لأمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح على جهوده الحثيثة لإنجاح المشاورات. وكان الأمين العام التقى في وقت سابق أمير الكويت حيث بحث معه مستجدات المشاورات اليمنية، كما التقى رئيس مجلس الوزراء الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح، والنائب الأول لرئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح.

من جهته، أكد نائب رئيس الوزراء اليمني وزير الخدمة المدنية والتأمينات نائب رئيس الوفد الحكومي في مشاورات الكويت عبدالعزيز جباري أن وفد الحكومة جاء إلى الكويت حاملاً الرغبة الحقيقية في تحقيق السلام الذي ينشده أكثر من 25 مليون يمني والحرص على إنهاء الصراع الذي وصلت آثاره إلى كل مدينة وقرية وبات يمزق النسيج الاجتماعي وينسف الوحدة الوطنية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا