• الثلاثاء غرة جمادى الآخرة 1438هـ - 28 فبراير 2017م

رسالة عرفان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

إلى أمي العزيزة من ابنتك أشكرك جزيل الشكر، لأنك تعاونت وتعبت في تربيتي ومساعدتي في دروسي وساعدتني حتى شعرت بالتفوق وقمت بجهد أكبر في مدرستي وتعلمت الصواب والأخطاء وعلمتني الحلال والحرام وأن أصلي الصلوات في وقتها.

شكراً يا أمي على كل ما فعلته لي وأتمنى من كل الأبناء أن يكونوا بارين بوالديهم.

فاطمة محمد - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا