• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بروفايل

كواريزما.. رد التحية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

لم يكن يتوقع البرتغالي ريكاردو كواريزما منذ مشاركته في مباراة منتخب بلاده أمام كرواتيا في الدقيقة 87، أنه سيكون السبب الرئيس في وجود «برازيل أوروبا» في ربع نهائي «يورو 2016»، رغم التأهل الصعب، ومن دون تحقيق أي فوز في المجموعة والصعود بقاعدة «أفضل الثوالث»، بينما تصدرت كرواتيا مجموعتها، وأسقطت حامل اللقب.

وبطبيعة الحال تمكن الجناح المخضرم في تحقيق ما عجز عنه رونالدو وناني طوال 117 دقيقة، بتسجيله الهدف القاتل في الشباك الكرواتية، مع الوضع بعين الاعتبار أن اللاعبين شاركا في الهدف، بعد أن مرر ناني الكرة إلى رونالدو الذي سددها تجاه المرمى، وارتدت من الحارس، لتجد كواريزما الذي سجل الهدف الأغلى للبرتغال هذا الموسم، ويكسر عقدة التعادل في 4 مباريات بـ «اليورو»

عاد كواريزما من الباب الكبير في المنتخب البرتغالي بتسجيله الهدف، بعد أن عانى كثيراً في مشواره، ويعتبر أحد أفضل المواهب في الكرة الأوروبية، وتسابقت الأندية العملاقة على التعاقد معه منذ صغره، واللاعب الذي خرج من أكاديمية سبورتينج لشبونة وجد ضالته في برشلونة، النادي الذي احتضنه عام 2003، إلا أن «المغامرة الكاتالونية» لم تستمر طويلاً، وعاد بعد عام من بوابة بورتو، حيث لم يبد برشلونة أي رغبة في استمراره، وبعد 4 سنوات ارتفعت أسهم كواريزما مرة أخرى، وأنتقل إلى الإنتر، وأعاره «النيرتزوري» إلى تشيلسي، قبل أن يقوم ببيعه إلى بشكتاش التركي، وبعد تجربة ثلاث سنوات، جاء كواريزما إلى الدوري الإماراتي، وتحديداً النادي الأهلي، إلا أنه لم يتأقلم بالدرجة المطلوبة، وعاد إلى بورتو مرة أخرى، قبل أن ينتقل إلى بشكتاش مرة أخرى، وفي العام الحالي خاض اللاعب 37 مباراة في مختلف البطولات، سجل 5 أهداف وصنع ثمانية، ونجح في إقناع فرناندو سانتوس مدرب المنتخب باستدعائه برفقة زميله لويس ناني الذي يدافع عن قميص فناربخشة بالدوري التركي، ليرد كواريزما التحية إلى المدرب ويهديه التأهل إلى ربع النهائي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا