• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

تصعيد 15 وجهاً جديداً في الموسم الجديد

30 لاعباً في المعسكر الخارجي للشباب بهولندا وألمانيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

منير رحومة (دبي)

قررت إدارة نادي الشباب تصعيد نحو 15 لاعباً من فرق الرديف والمراحل السنية لتدعيم صفوف الفريق الأول في الموسم الجديد، وذلك بعد تقييم مستوى مختلف العناصر واختيار المواهب الواعدة والقادرة على إفادة «الجوارح» في المستقبل. وينتظر أن يتم اختيار عدد كبير من الوجوه الشابة للمشاركة مع الفريق الأول في المعسكر الخارجي بهولندا وألمانيا، وذلك بهدف منح الفرصة للجهاز الفني الجديد بقيادة الهولندي فريد روتين.

ويعول مسؤولو الأخضر على أبناء النادي لقيادة الفريق الأول في المواسم المقبلة، خاصة أن العديد من العناصر قدمت مستويات طيبة في الفترة الماضية، وأثبتت قدرتها على تقديم الإضافة، وحمل المشعل في المستقبل مثل محمد جمعة، وجاسم جوهر، وعبد الرحيم محمد، وحسن حمزة، ومروان محمد، وإسماعيل خالد خميس، وسعد خميس سعد، ونادر رجب. كما يأتي خيار التعويل على أبناء النادي، بناء على قلة العرض في سوق انتقالات اللاعبين المواطنين، ومغالاة الأندية في التفريط في لاعبيها، الأمر الذي يجعل خيار الاهتمام بالمواهب الصاعدة وتجهيزها بالشكل الجيد خياراً استراتيجياً للقلعة الخضراء، خاصة وأن الشباب من الفرق القليلة بالدولة التي تعول بشكل كبير على لاعبيها الصاعدين من المراحل السنية، والذين تربطهم علاقات قوية.

وتنوي إدارة الشباب بالتنسيق مع المدرب الجديد توسعة قائمة المشاركين في المعسكر الخارجي إلى أكثر من 30 لاعباً، خاصة أن المعسكر يمتد لحوالي الشهر، مما يشكل فترة إعداد جيدة لعدد كبير من اللاعبين، يدعمون صفوف الفريق خلال الموسم المقبل في مختلف المسابقات المحلية والخارجية التي سيخوضها الأخضر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا