• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

خبراء: خروج بريطانيا يهبط بالناتج المحلي نحو 4%

15% حصة المؤسسات المالية البريطانية في مركز دبي المالي العالمي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

دبي (الاتحاد)

قال عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي: « تتميز علاقاتنا مع المملكة المتحدة ومدينة لندن التي تضم مؤسسات مالية عالمية بقوتها ونموها المستمر، وتشكل المؤسسات المالية البريطانية ما نسبته 15% من إجمالي الشركات العاملة في مركز دبي المالي العالمي. وكما أشار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي فإن دولة الإمارات ملتزمة بتطوير العلاقات التاريخية القوية سياسيا واقتصاديا مع المملكة المتحدة والتي استمرت تنمو بقوة على مدار العقود الأربعة الماضية». وأضاف: «تعد المملكة المتحدة من أبرز شركاء دولة الإمارات في المجالات الاقتصادية والتجارية والمالية حيث يبلغ حجم التبادل التجاري بينهما ما يزيد على 73 مليار درهم سنوياً (12 مليار جنيه إسترليني)، وقد أكد البلدان سابقاً سعيهما للوصول بحجم التبادل التجاري إلى ضعف ذلك بحلول عام 2020».

يرحب مركز دبي المالي العالمي بالشركات من جميع أنحاء العالم، بما في ذلك الشركات من المملكة المتحدة وأوروبا، والتي يمكنها الاستفادة لدينا من ميزات الترابطية الفريدة مع هذه الأسواق، وبنيتنا التحتية المتطورة، ونظامنا القضائي والقانوني المتميز والمبني على أفضل الممارسات البريطانية والقانون العام الإنجليزي. وفي ظل التقلبات الاقتصادية والمالية والسياسية التي يشهدها العالم، يعتبر مركز دبي المالي العالمي وجهة متكاملة تتمتع بالتوازن والاستقرار وكافة عوامل الجذب حيث توفر منصة دولية رائدة تحتضن حوالى 1500 شركة خدمات مالية ومستثمرين من حول العالم يتطلعون للوصول إلى الأسواق المتنامية الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا والتي من المتوقع أن تصل قيمتها إلى 10 ترليون دولار بحلول العام 2020.

أوضح الخبراء الاقتصاديون في كلية لندن للأعمال أن احتمال تدني مستوى الاقتصاد البريطاني جراء تصويت البريطانيين لمصلحة الخروج من الاتحاد الأوروبي قد يؤدي إلى الكثير من النتائج كانخفاض إجمالي الناتج المحلي بنسبة تصل إلى 4%. وتوقع ريتشارد بورتس، أستاذ الاقتصاد في كلية لندن لإدارة الأعمال، أنه إلى جانب انخفاض الإنتاج والعمالة، من المتوقع أن يشهد الاقتصاد اضطرابات مالية كبرى. وقال: «يسجّل عجز الحساب الجاري الآن نسبة تصل من 6-7 ‬بالمائة ‬بتمويل ‬تدفقاتٍ ‬رأسمالية ‬غير ‬مستقرة، ‬وقد ‬يشهد ‬المدى ‬القريب ‬حدوث ‬مخاطر ‬تشمل ‬انهياراً ‬في ‬سوق ‬العقارات»‬.

وأضاف: «تذهب أكثر من 50 ‬بالمائة ‬من ‬صادرات ‬المملكة ‬المتحدة ‬إلى ‬الاتحاد ‬الأوروبي، ‬لذا ‬فإن ‬انهيار ‬التجارة ‬سيؤثر ‬سلباً ‬على ‬الصادرات ‬وعلى ‬ديناميكية ‬الاقتصاد ‬أيضاً»‬.

كما أوضحت ليندا يو، الأستاذة المساعدة في كلية لندن لإدارة الأعمال، أن النتائج ستؤدي أيضاً إلى حالة من التخبط تزامناً مع دخول المملكة المتحدة في فترة طويلة من المفاوضات مع الشركاء التجاريين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا