• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

استقبلا جمال سند السويدي

وزيرا خارجية وداخلية البحرين يثمنان دعم الإمارات لأمن المملكة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

ثمن الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير خارجية مملكة البحرين والفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، وزير الداخلية في مملكة البحرين الجهود التي تبذلها دولة الإمارات الشقيقة لدعم أمن مملكة البحرين واستقرارها. جاء ذلك خلال استقبالها أمس الدكتور جمال سند السويدي، مدير عام “مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” والوفد المرافق له، بمناسبة زيارته للمملكة.

وقد ورحب الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، وزير خارجية مملكة البحرين، بالدكتور جمال سند السويدي، والوفد المرافق له، مشيداً بعمق ومتانة العلاقات الأخوية التاريخية المتميّزة، التي تربط البلدين والشعبين الشقيقين، والتي تشهد مزيداً من التقدّم والازدهار في العديد من المجالات بفضل توجيهات قيادتي البلدين.

كما نوّه وزير الخارجية البحريني بالجهود التي تبذلها دولة الإمارات الشقيقة لدعم أمن مملكة البحرين واستقرارها.

ومن جانبه عبّر الدكتور جمال سند السويدي عن شكره وتقديره للشيخ خالد بن أحمد آل خليفة على حفاوة الاستقبال، مشيداً بالعلاقات الأخوية التاريخية والمتميّزة بين دولة الإمارات ومملكة البحرين الشقيقة، النابعة من الأخوّة الصادقة بين قيادتي البلدين الحكيمتين وشعبيهما الشقيقين، مؤكداً سعي دولة الإمارات، بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، إلى تطوير العلاقات بين البلدين والشعبين الشقيقين، والوصول بها إلى أفضل المستويات، وزيادة التعاون بينهما في شتى المجالات، ضمن منظومة “مجلس التعاون لدول الخليج العربية”.

وأكد الدكتور جمال سند السويدي أن “طبيعة العلاقات بين البلدين توفّر فرصاً حقيقية لفتح آفاق واسعة من التعاون والتنسيق والتشاور في مجال إعداد البحوث والدراسات الاستراتيجية المتخصّصة ذات العلاقة بالتنمية المستدامة، التي تشهدها الدولتان الشقيقتان، وبكلّ ما يصب في جهود تعزيز وحدة بلداننا وأمنها واستقرارها، وتحديد المخاطر الأمنية، ليس تلك التي تهدد الأمن والسلم في الدولتين الشقيقتين فحسب، بل حتى تلك المخاطر والتهديدات المحتملة، التي قد تهدّد أمننا ومصيرنا المشترك الواحد، والمستقبل الزاهر الذي ننشده لدول “مجلس التعاون لدول الخليج العربي”، ولمنطقتنا، وللعالم أجمع”.

وخلال اللقاء، أهدى الدكتور جمال سند السويدي نسخة من كتابه الجديد “آفاق العصر الأمريكي: السيادة والنفوذ في النظام العالمي الجديد”، للشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، الذي أشاد بجهود السويدي المتميّزة في تأليف هذا الكتاب القيم وإصداره، متمنياً له ولــ”مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية” دوام التقدم والنجاح والتوفيق. كما استقبل الفريق الركن الشيخ راشد بن عبدالله آل خليفة، وزير الداخلية في مملكة البحرين، الدكتور جمال سند السويدي، والوفد المرافق له، ونوّه بالدور الإماراتي الداعم لاستقرار مملكة البحرين الشقيقة، مثمِّناً المواقف المشرّفة لدولة الإمارات تجاه مملكة البحرين، قيادةً وحكومةً وشعباً. كما أعرب وزير الداخلية البحريني عن تقدير البحرين، حكومة وشعباً، لدور شهيد الواجب طارق الشحي، الذي استشهد في أثناء أداء مهامه في المملكة، مؤكداً أن البحرين تبذل جهودها كافة، من أجل تنفيذ القانون وتطبيقه بحزم وشدة، وبشكل فوريّ لمعاقبة المتورطين في هذا العمل الإرهابي الجبان.

من جهته أكد الدكتور جمال سند السويدي، خلال اللقاء، موقف دولة الإمارات الداعم والمساند لمملكة البحرين وشعبها الشقيق، وما تتخذه قيادتها الرشيدة من إجراءات لإرساء الأمن والاستقرار.‮ ‬وأشاد‮ ‬بجهود‮ ‬عاهل‮ ‬مملكة‮ ‬البحرين،‮ ‬الملك‮ ‬حمد‮ ‬بن‮ ‬عيسى‮ ‬آل‮ ‬خليفة،‮ ‬وولي‮ ‬عهده،‮ ‬لمواصلة‮ ‬مسيرة‮ ‬الإصلاح‮ ‬والبناء‮ ‬والتحديث‮ ‬والمحافظة‮ ‬على‮ ‬قيم‮ ‬الوحدة‮ ‬الوطنية‮ ‬والتسامح‮ ‬والتعايش‮ ‬السلمي‮ ‬بين‮ ‬جميع‮ ‬أطياف‮ ‬المجتمع‮ ‬ومكوّناته،‮ ‬متمنياً‮ ‬دوام‮ ‬الاستقرار‮ ‬والمزيد‮ ‬من‮ ‬الازدهار‮ ‬لمملكة‮ ‬البحرين‮ ‬الشقيقة‮ ‬في‮ ‬ظل‮ ‬تضافر‮ ‬جهود‮ ‬قيادتها‮ ‬وشعبها‮ ‬لتحقيق‮ ‬تطلّعاتهم‮ ‬في‮ ‬وطن‮ ‬آمن‮ ‬ومستقر‮ ‬ومزدهر. (أبوظبي - الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض