• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

«عاصفة الحزم» وصيفاً والصقور في المركز الثالث

«طائرة الزعيم » تحلق بكأس مدينة شخبوط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 27 يونيو 2016

عبدالله عامر (مدينة شخبوط)

انتزع فريق «الزعيم» كأس بطولة مدينة شخبوط الرمضانية الأولى 2016 للكرة الطائرة، بعد تفوقه على فريق «عاصفة الحزم» في المباراة النهائية بثلاثة أشواط مقابل شوطين، مثل فريق الزعيم في المباراة النهائية: محمد سلطان الكعبي وصالح المنصوري ومحمد سيف الكتبي وسيف أحمد الحوسني وسلطان المرزوقي وأحمد الرميثي، بينما فريق عاصفة الحزم إبراهيم حسن الحوسني وعبدالله الكعبي وعبدالله سالم وعيسى الهاشمي وعبدالله الحوسني وابراهيم علي وعمر عيسلى الحوسني.

شارك في البطولة، التي انطلقت الأربعاء الماضي، 54 لاعباً يمثلون 8 فرق هي الزعيم والجوارح والفلاح والصقور والجوكر وعاصفة الحزم والذيب سرحان وحماة الوطن، ووزعت الفرق إلى مجموعتين، ضمت المجموعة الأولى الزعيم والجوارح والفلاح والصقور، بينما ضمنت المجموعة الثانية فرق عاصفة الحزم والجوكر والذيب سرحان وحماة الوطن.

وصعد فريقا الزعيم والصقور من المجموعة الأولى إلى المربع الذهبي، بينما تأهل فريقا حماة الوطن وعاصفة الحزم من المجموعة الثانية، وفي الدور نصف النهائي فاز فريق الزعيم على حماة الوطن بنتيجة شوطين مقابل واحد، بينما انتصر عاصفة الحزم على الصقور بشوطين مقابل لا شيء، وفي المباراة النهائية حسم فريق الزعيم مجريات اللقاء لصالحة ليعانق اللقب، وحصل فريق الصقور على المركز الثالث.

وأكد سيف الحوسني مشرف عام البطولة أن النسخة الأولى خرجت بمكاسب عدة، أهمها التجمع الشبابي بين مجموعة كبيرة من شباب الإمارات، موضحاً أن اللجنة المنظمة وزعت اللاعبين على الفرق بشكل متساوٍ، حيث يمثل الضارب أهم عنصر في الكرة الطائرة، بجانب المعد، وهو ما تم أخذه في الاعتبار في القرعة التي سبقت انطلاق المنافسات.

وعن اختيار اللجنة للملاعب الرملية، قال الحوسني: الملاعب الرملية في الكرة الطائرة كانت متنفساً عند أغلب شباب الإمارات، واقترنت بالشهر الفضيل، كما أنها تتميز بقلة الإصابات.

وأوضح فهد الحوسني لاعب كرة القدم السابق في نادي الوحدة أن أغلبية الشباب يفتقدون التجمعات في الشهر الفضيل، موضحاً أن مثل هذه البطولات تعزز العلاقات الاجتماعية بين المشاركين، وتشكل متنفساً لجميع اللاعبين، موضحاً أن أغلب اللاعبين في السابق خرجوا من المنافسة في «الشعبية»، مما يدل على أهمية حضور الكشافين لاختيار النجوم الصغار، وهنا يأتي دور المجالس الرياضية والإعلام في كيفية تسليط الضوء عليها لإبرازها، وجذب الجماهير نحوها. وأثنى خلفان راشد الشاوي لاعب فريق الصقور بالتنظيم الجيد للبطولة، متمنياً استمرارها في السنوات المقبلة، وقال: مثل هذه البطولات تسهم في صقل المواهب وإبرازها، وتساهم في تطوير جميع المشاركين، كما أن طريقه توزيع اللاعبين كان لها دور في تساوي حظوظ الفرق المشاركة. وقدم محمد رمضان السبع مشرف قطاع الناشئين للكرة الطائرة بنادي الجزيرة شكره لجميع من ساهم في إنجاح هذا الحدث، وقال: الكرة الطائرة ارتبطت بشهر رمضان في الدولة منذ سنوات عدة، وهو ما شجع أغلب اللاعبين على التواجد في مثل هذه المنافسات، مؤكداً أن المشاركة القادمة ستكون أفضل، خصوصاً مع اكتساب الجميع الخبرات اللازمة في مثل هذه الدورات الرمضانية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا