• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف         10:47     قوات إسرائيلية تعتقل 18 فلسطينيا من الضفة الغربية     

تقرير «لجنة التربية» في الوطني يرصد هموم أبناء المهنة

90% من المعلمين الذكور غير مواطنين والاستقالات تتزايد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

يعقوب علي (أبوظبي)

أكدت الدكتورة منى البحر عضوة المجلس الوطني الاتحادي، رئيسة لجنة التربية والتعليم، أن نسبة المعلمين الذكور من غير المواطنين يشكلون 90 في المائة من إجمالي المعلمين المسجلين في القطاع التعليمي في الدولة، مشيرة إلى أن أعداد نظرائهم المواطنين التي لم تتجاوز 10 في المائة، مرشحة للتراجع بسبب ضعف الحوافز المالية، وتعدد المسؤوليات الوظيفية الملقاة على عاتقهم.

وحذرت البحر من تناقص أعداد المنتسبين لتخصصات كليات التربية، مؤكدة أن عددا من تلك التخصصات معرضة للإغلاق بسبب عدم تسجيل أي منتسبين إليها، ما اعتبرته مؤشراً خطيراً على مستقبل عمليات توطين مهنة التعليم في الدولة.

وأكدت رئيسة لجنة التربية والتعليم، على ضرورة الاستعجال بتنفيذ توصيات الخلوة الوزارية، التي أمر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، والخاصة بوضع كادر وظيفي للمهنة، مؤكدة أن إيجاد الكادر سيساهم في توفير بيئة تنافسية تضمن معايير التطور الوظيفي وتحمل معايير الإثابة، مما سينعكس على الجوانب المالية والمعنوية للمعلمين.

وأشارت إلى أن إشكاليات عديدة تواجه الراغبين في الانتساب لمهنة المعلم، تبدأ بالمسؤوليات الوظيفية المتعددة، وقلة الحوافز والمكافآت المالية، إضافة لتأثير عدد من القرارات الأخيرة، كدمج أصحاب الاحتياجات الخاصة في المدارس الحكومية وآلية التنجيح الآلي التي أفرزت وفق البحر «أمية مبطنة»، مما ساهم في مضاعفة الضغوط العملية والمهنية على المعلم، وهو ما أدى في نهاية المطاف إلى الإساءة لمهنة المعلم وإحباط الجهود الرسمية الرامية لتعزيز حضور/ وجود العناصر المواطنة فيها. من جهته أكد العضو حمد الرحومي مقرر اللجنة، أن حجم المكافآت والحوافز المقدمة للمعلم المواطن لا تتفق وحجم المجهود والمسؤوليات الملقاة على المعلمين، مطالباً بإعادة النظر لتلك الحوافز والعمل على زيادتها لتتناسب وحجم الجهد المبذول من المعلم.

وأكد رصد تزايد عدد الاستقالات في صفوف الكوادر التعليمية، مع عدم وجود خطط مناسبة لتعيين البديل المناسب لتلك الكفاءات في عدد كبير من التخصصات، ما ينذر بتراجع نسب توطين المهنة بشكل عام. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض