• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أثارت استياء سائقين في رأس الخيمة

مطالب بتعديل «توقيتات» إشارات شارع النخيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

هدى الطنيجي (رأس الخيمة)

طالب سائقو مركبات في رأس الخيمة الجهات المعنية إلى تعديل التوقيت الزمني لعمل الإشارات الضوئية في شارع النخيل الذي يشهد عرقلة في حركة السير جراء تكدس المركبات نتيجة عدم وجود الوقت الكافي لعبورها قبل انطلاق الإشارة من الجهة الأخرى.

واتجهت على إثر هذه الملاحظات لجنة من إدارة المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة للتعرف إلى حجم المشكلة عن قرب وتقييم الوضع ورفع التقارير الخاصة إلى الجهة المعنية، للعمل على اتخاذ الإجراءات اللازمة في ذلك. وأشار السائق سلطان يوسف الشحي، إلى أن شارع النخيل من الطرق الرئيسية التي تشهد حركة مرور عدد كبير من السيارات، وذكر أن توقيت عمل بعض الإشارات على طريق النخيل بالتحديد القريبة من مستشفى عبيد الله أسهمت في عرقلة حركة السير، حيث تؤدي سرعة تغير الإشارة إلى وجود مركبات وسط المسار، ما يؤدي إلى عرقلة حركة السير.

ووافقه الرأي محمد الطنيجي، الذي أشار هو الآخر إلى أن التوقيت الزمني لإشارات النخيل لابد من إعادة تنظيمه بشكل يتناسب مع حركة السير وطبيعة المسار، حيث إن هذه المشكلة أسهمت في زيادة عدد الحوادث الخفيفة بين السيارات.

من جهته، أشار العقيد علي سعيد العلكيم مدير إدارة المرور والدوريات في شرطة رأس الخيمة، إلى أن الإدارة ممثلة بقسم الهندسة المرورية ومن خلال لجنة الطرق، اتجهت إلى معاينه المسار للتعرف إلى الوضع وكيفية عمل الإشارات الضوئية، حيث تم رفع التقارير الخاصة إلى الجهات المعنية للعمل على إعادة النظر في التوقيت الزمني للإشارات، بشكل يتناسب مع طبيعة المسار ويقضي على العرقلة والتكدس الحاصل، ويسهم في تنظيم عملية خروج ودخول المركبات بأسرع وقت ممكن وبكل سهولة ويسر.

ودعا الجميع إلى التقيد التام بأنظمة السير والمرور والحفاظ على انسيابية الشوارع والمسارات من خلال تجنب التدافع أمام الإشارات الضوئية أو تجاوز الإشارة الحمراء لتفادي التسبب في وقوع حوادث السير الخطيرة المخلفة للإصابات والوفيات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض