• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دعا إلى إنهاء التمرد الكردي وإقرار السلام والديمقراطية

أوجلان يبشر ببدء «عصر جديد» في تركيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

ديار بكر (وكالات)

بشر زعيم «حزب العمال الكردستاني» المحظور الناشط في مناطق الأقلية الكردية جنوب شرق تركيا عبد الله أوجلان أمس ببدء «عصر جديد» في تركيا، داعياً الحزب إلى عقد مؤتمر بهدف إلقاء السلاح وإنهاء تمرده المستمر منذ عام 1984 وإبرام اتفاقية سلام مع الحكومة التركية.

وقال أوجلان، المسجون مدى الحياة في جزيرة إمرالي قُرب اسطنبول، في رسالة لأتباعه بمناسبة حلول السنة الكردية الجديدة «النوروز» تلاها سياسيون أكراد أمام حشد كردي ضخم في ديار بكر كبرى مدن جنوب شرق تركيا، «نرى أن من الضروري أن يعقد حزب العمال الكردستاني مؤتمراً لإنهاء الكفاح المسلح المستمر منذ نحو أربعين عاماً ضد الجمهورية التركية». وأضاف «لقد حان الوقت لإنهاء التاريخ القاسي والمدمر وبدء عصر جديد من السلام والأخوة الديمقراطية» داعياً إلى إقرار دستور ديمقراطي جديد لتركيا يضمن حرية مواطنيها والمساواة بينهم. كما عبر عن أمله في أن يبدأ حزبه عصراً جديداً عبر إعداد «استراتيجية سياسية ومجتمعية»قائلاً: «نسير في اتجاه مستقبل تفرض المعايير الديمقراطية العالمية نفسها فيه».

واحتشد عشرات الآلاف من الأكراد في جنوب شرق تركيا لسماع رسالة أوجلان. ورقص شبان يرتدون زي مقاتلي «حزب العمال الكردستاني» وشابات بأزياء ملونة فيما تعالت أصوات الأغاني الوطنية الكردية بمناسبة احتفالات «النوروز » في ديار بكر أكبر مدينة كردية في جنوب شرق تركيا. ووضعت شاشات كبيرة على جانبي مسرح وعليها صور لأوجلان ولوح الحشد بأعلام الحزب.

وقال كردي عمره 50 عاماً يُدعى أكرم باران «نحتفل الآن لأننا تكبدنا آلاف الشهداء والمذابح وعمليات القتل الغامضة والقرى المدمرة». وأضاف «ندعم عملية السلام ونتوقع أن يجلب الشعب الكردي السلام. إنه أمل الشرق الأوسط».

وكان مجرد رفع العلامات المميزة للأكراد وصورة أوجلان سبباً للاعتقال والسجن قبل أقل من 10 سنوات في تركيا. ويمثل الأكراد نحو 20% من عدد سكان تركيا البالغ 78 مليون نسمة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا