• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«الثروة الليبي» يطالب «سوسيتيه جنرال» بتعويضات 1,5 مليار دولار

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

تقدم صندوق الثروة السيادي الليبي بشكوى أمام المحكمة العليا في لندن ضد مصرف «سوسييتيه جنرال»، متهماً إياه بدفع رشاوى لقريبين من أحد أبناء معمر القذافي، وفق ما علم أمس.

ويلاحق الصندوق الليبي المصرف الفرنسي وثلاثة من فروعه، والمدعو وليد قيامي المقرب من سيف الإسلام القذافي، ويطالب بتعويضات، قيمتها مليار ونصف مليار دولار (1,09 مليار يورو). وقال الصندوق في بيان: «إن الاستثمارات والتحويلات التي جرت لحساب صندوق الثروة السيادي الليبي أدت إلى خسائر كبيرة، بسبب عمليات اختلاس وفساد».ووفق الشكوى التي تم التقدم بها الأربعاء الماضي في لندن، وحصلت «فرانس برس» على نسخة منها، فإن «سوسييتيه جنرال» دفع 58 مليون دولار على الأفل لشركة لينادا التي تتخذ مقراً في بنما، والتي يديرها وليد قيامي.

وأضافت الشكوى أن «عمليات الدفع كانـــت تتم مقابل نصائح مزعومة»، تتصل باستثـــمار الصنـــدوق الليبي ل 2,1 مليار دولار (مليار ونصف مليار يورو)، في سندات، أصــــدرها «سوسييتيه جنرال»، والعـــديد من فــروعه بين نهاية 2007، ومنتصف 2009.

وأكد الصندوق أن «لا وجود لأي مؤشر يثبت أن شركة لينادا قدمت فعلياً خدمات مشروعة على صلة بالعمليات المشتبه بها».وتابع الصندوق «كما أن المصرف لم يكن يحتاج إلى مساعدة تتصل بإجراء التحويلات والاستثمار، وخصوصاً من جانب شخص لا يتمتع بخبرة» في هذا المجال.

لكن المصرف الفرنسي أعلن بعدما تقدم الصندوق الليبي بشكواه رسمياً أنه يرفض المزاعم التي لا أساس لها في شكوى صندوق الثروة السيادي الليبي».

وفي نهاية يناير الماضي، أعلنت المحكمة العليا في لندن أن صندوق الثروة السيادية الليبي يلاحق قضائياً مصرف جولدمان ساكس الأميركي العملاق بتهمة «الاستغلال المتعمد» لقلة خبرة مسؤوليه من أجل تحقيق أرباح بقيمة 350 مليون دولار، في إطار تحويلات بمليار دولار.(لندن - أ ف ب)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا