• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بن عمر: الفاتورة باهظة إذا فشل الحل السياسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

صنعاء (الاتحاد، وكالات)

وصف المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن جمال بن عمر أمس ظاهرة استهداف المساجد على أساس طائفي بأنها مؤشر خطير على مدى التدهور الذي بلغته الأوضاع الأمنية وعلى إمكانية تحول الخلاف السياسي الراهن إلى شرخ مجتمعي يهدد البلاد في نسيجها الثقافي والإنساني وفي وحدتها وأمنها واستقرارها. ودعا في بيان كافة المكونات اليمنية إلى ضرورة استيعاب خطورة الأوضاع الراهنة والعمل على وقف تفاقمها من خلال ممارسة أعلى درجات ضبط النفس، ووقف الأعمال العدائية كافة، والابتعاد عن استعمال العنف لتحقيق أغراض سياسية.

وذكر بن عمر بمضمون قرار مجلس الأمن رقم 2201 الذي أعرب عن القلق الشديد إزاء مقدرة التنظيمات الإرهابية على الاستفادة من تدهور الأوضاع الأمنية والسياسية في اليمن، وهو ما ظهر من خلال الاعتداءات التي استهدفت المساجد. كما أشار إلى التحذيرات التي أطلقها في وقت سابق بشأن إمكانية انزلاق الوضع في اليمن إلى سيناريو عراقي-ليبي-سوري يدفع فاتورته الباهظة المدنيون اليمنيون العزل إذا لم يتم التوصل إلى حل سياسي ينهي الأزمة الراهنة ويعيد العملية السياسية إلى سكتها.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا