• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

الشباب يتخطى الشارقة بثنائية داود ولوفانور

«الجوارح» يحلق بـ «الوصافة» على «جناحي النحل»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 22 مارس 2015

عماد النمر (الشارقة) انتزع الشباب المركز الثاني مؤقتاً في جدول ترتيب دوري الخليج العربي لكرة القدم، بعد فوزه على الشارقة بثنائية بـ «الإمارة الباسمة»، خلال المباراة التي أقيمت، مساء أمس، ضمن منافسات الجولة الـ20، وسجل لـ«الجوارح» داود علي في الدقيقة 19 ولوفانور في الدقيقة 24، وبذلك يرفع «الأخضر» رصيده إلى 40 نقطة، بينما تجمد رصيد «الملك» عند 22 نقطة. جاءت المباراة سريعة ومثيرة منذ الدقائق الأولى، بفضل رغبة الفريقان في انتزاع النقاط الثلاث، والاستمرار في نتائجهما الإيجابية، وعلى الرغم من بعض الغيابات المؤثرة في تشكيلة الفريقين، فإن المستوى كان طيباً، خاصة من الضيوف الذين ظهروا بالتزام تكتيكي كبير، ساعدهم على الوصول إلى مرمى المنافس في أكثر من مناسبة. وضغط أصحاب الأرض بنية الوصول إلى مرمى سالم عبد الله، وتحقيق هدف يرفع المعنويات، مقابل تراجع الشباب إلى مناطقه، وإشراك لاعبين يتميزون بالسرعة، مثل داود علي وراشد حسن، لشن هجمات مرتدة خاطفة، وبعد سلسلة من المحاولات، نجح داود علي في استغلال تمريرة ذكية من فيلانويفا في الدقيقة 19، لينطلق إلى الكرة قبل المدافع، ويفتتح التسجيل. وبعد أربع دقائق فقط أضاف لوفانور الهدف الثاني، من كرة بينية مررها حيدروف إلى راشد حسن، والذي مهد للمولدوفي لرفع الفارق، وحاول الشارقة رد الفعل بسرعة وأتيحت له العديد من الفرص الخطيرة، التي عن طريق فاندرلي تصدى لها الدفاع والحارس في أكثر من مرة بنجاح، أبرزها في الدقيقتين 28 و30. وبدوره وجد الشباب المساحات لمواصلة شن الهجمات المرتدة، وكاد يسجل أهدافاً أخرى، بفضل خطورة لوفانور في منطقة جزاء المنافس، وأبرز فرصة كانت في الدقيقة 43، لكن الحارس تدخل في آخر لحظة، لينتهي الشوط الأول بثنائية «خضراوية». وفي الشوط الثاني، أجرى بوناميجو مدرب الشارقة بعض التغييرات، لإنعاش أداء الوسط والهجوم، من خلال إدخال أحمد خميس وعيسى أحمد ثم عمر جمعة، إلا أن تنظيم فريق الشباب وحسن تمركز اللاعبين، وإغلاق المنافس، حال دون اختراق دفاع «الجوارح»، وبقيت أغلب فرص أصحاب الأرض خارج منطقة الجزاء، باستثناء بعض الكرات العرضية، وفي المقابل كانت فرص الشباب خطيرة بفضل سرعة لوفانور وداود علي والبديل عيسى عبيد، حيث ركز الضيوف على الكرات المرتدة، وهددوا مرمى محمد يوسف في العديد من المناسبات، إلا أن تألق الحارس والدفاع، حال دون إضافة أهداف أخرى، لتنتهي المباراة بثنائية نظيفة التي سجلها الشباب في الشوط الأول. كايو: الفوز نتيجة مستحقة لـ «الأخضر» الشارقة (الاتحاد) أكد كايو جونيو مدرب الشباب أن فريقه استحق الفوز، بعدما نجح في أداء مباراة جيدة، خاصة في الشوط الأول الذي سجل فيه هدفين، مشيراً إلى النتيجة عادلة، وأعرب عن سعادته لوصول «الأخضر» إلى المركز الثاني في الدوري، وسوف يعمل من الآن للوصول إلى المركز الأول، رغم أن الهدف هو المحافظة على مركز الوصيف. وقال إن الشباب لعب مباراة جيدة، وكان هو الأفضل والفوز الذي تحقق كان نتيجة أداء جيد، وليس لأن الشارقة كان ضعيفاً، ويعاني النقص؛ لأن فريقه هو الآخر لعب ناقصاً خمسة عناصر أساسية هم ناصر مسعود ومانع محمد وإيدجار، واثنان في المنتخب الأولمبي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا