• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يتيح للأطفال العمل كموظفي استقبال وحجز الغرف

«روتانا» تفتتح فندقاً في «كيدزانيا» بدبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

دشنت «روتانا» أمس فندقها الجديد في مدينة «كيدزانيا» التي تديرها «إعمار لتجارة التجزئة» في «دبي مول».

وقال عمر قدوري، الرئيس التنفيذي في روتانا «دأبت روتانا دوماً على الاستثمار في تطوير المواهب الواعدة، ولا شك أن مدينة «كيدزانيا» توفر المنصة المتكاملة للأطفال الراغبين بالاطلاع على خدمات قطاع الضيافة، كما تمنحهم فرصة للتعرف للمرة الأولى على ماهية العمل في فندق فاخر واكتشاف القوانين المتعددة المتعلقة بهذا المجال».

ويحاكي تصميم الفندق في «كيدزانيا» الطابع الحقيقي لأي فندق في روتانا، حيث خصصت فيه منطقة البهو والمطعم و«زين السبا من روتانا»، ويمكن للأطفال ممن تتراوح أعمارهم بين 4 إلى 16 سنة التمتع بفرصة المشاركة في نشاطات ترفيهية متميزة تقام على مدار 20 دقيقة، يقوم خلالها الأطفال بأعمال موظفي قسم الاستقبال، وحجز الغرف ويضطلعون بمهام مسؤول المطعم ومشرفي خدمات التدبير المنزلي.

يذكر أن كل نشاط تم ابتكاره ليسهم في بناء خبراء ومحترفين ناشئين في مجال الضيافة، ورفد بيئة العمل في روتانا بالخبرات والمهارات المتميزة التي يحتاجونها للارتقاء ودخول عالم الضيافة بخطىً واثقة في المستقبل.

وقالت ميثاء الدوسري، الرئيس التنفيذي لشركة إعمار لتجارة التجزئة ،توفر «كيدزانيا» بيئة تعليمية فريدة للأطفال، وتتيح لهم تجربة أولية قيّمة بأسلوب مرح وترفيهي، في التعرّف على العالم الحقيقي وخوض غمار المهن الاحترافية المتميزة لشغل مناصب مهمة مستقبلاً.

ويعد فندق روتانا الجديد الأول من نوعه ضمن مدينة «كيدزانيا» في حفز النمو المستارع لقطاع الضيافة، وسيكون حتماً إضافة رائعة وجديدة كلياً لتجربة الأطفال في المدينة، لا سيما من الباحثين منهم عن تطوير الذات والاطلاع على الخيارات المهنية المتنوعة والمتاحة في قطاع الضيافة».

وتوفر مدينة «كيدزانيا» للأطفال وذويهم أجواء تعليمية آمنة وواقعية واستثنائية، وتسمح للأطفال بالقيام بما يحبون بالفطرة، وهو تقليد ومحاكاة شتى المهن والوظائف التي يقوم بها الكبار في الحياة الحقيقية ولكن بجو من الفرح.

وختم قدوري «يعتبر هذا المشروع فريداً من نوعه، وتغمرنا سعادة كبرى لافتتاحه، ويأتي المشروع في إطار برامجنا العديدة التي تُعنى بالمسؤولية الاجتماعية للشركات.

وينصب اهتمامنا على الأطفال وتعليمهم، انطلاقاً من قناعتنا بأن التعليم هو أحد الطرق التي من شأنها تحسين حياتهم المستقبلية ورسم عالم أفضل».(دبي-الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا