• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأسواق الإماراتية تتصدر البورصات الخليجية

أجواء التفاؤل تضيف 117 مليار درهم للأسهم المحلية خلال 3 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 01 أبريل 2014

مصطفى عبد العظيم (دبي)

ارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي للأوراق المالية بنسبة 14,1% خلال الربع الأول، مستفيداً من زخم السيولة المتداولة خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، والبالغة 52 مليار درهم.

وأنهى المؤشر تعاملات أمس على تراجع طفيف قدره 0,13%، بعد أن تعرضت أسهم قيادية إلى عمليات جني أرباح خاطفة، دفعت المؤشر إلى التخلي عن حاجز 4900 نقطة، وسط توقعات لمحللين بقدرة السوق على استعادة هذا المستوى خلال الجلسة المقبلة، واختبار مستويات جديدة، وصولاً إلى حاجز المقاومة النفسي 5000 نقطة خلال النصف الأول من شهر أبريل، خاصة بعدما ارتفع خلال التداولات أمس إلى مستوى 4927 نقطة، قبل أن يتخلى عن مكاسبه للجلسة، وينهى التعاملات خاسرا نحو 6,4 نقطة دون مستوى إغلاقه السابق.

وقال المحلل المالي حسام الحسيني: إن سوق أبوظبي لن يستغرق وقتاً طويلاً في اختراق حواجز جديدة، نظرا للدعم المتوقع أن يتلقاه من الأسهم القيادية في السوق خلال الفترة المقبلة، وفي مقدمتها قطاع الاتصالات، مرجحاً أن تواصل الأسهم المحلية صعودها في تعاملات أبريل، وذلك مع عدم وجود سيناريوهات محتملة قد تدفع السوق للتراجع على المدى القصير.

وأضاف أن الأسواق أثبتت قدرة فائقة في الأشهر الماضية، خاصة خلال النصف الثاني من عام 2013 في اجتياز السيناريوهات الدافعة للهبوط، والتي تراوحت بين أسباب جيوساسية وتقلبات الأسواق العالمية، نتيجة المخاوف بشأن الاقتصادات المتقدمة والناشئة، الأمر الذي منح ثقة كبيرة للمستثمرين في الأسواق المحلية، وعزز من مناعتها أمام التأثر بالتداعيات الخارجية، وذلك بالتزامن مع الأوضاع الاقتصادية المزدهرة في الدولة، والتي ساهمت في ترسيخ عملية الانتعاش في القطاعات كافة، خاصة قطاعات العقارات والأسهم والخدمات.

وأضاف أن هذه الثقة مكنت الأسهم من تسجيل العديد من الاختراقات السعرية، وجذب سيولة من مصادر جديدة للأسواق منذ بداية العام، تراوحت بين سيولة أجنبية ومؤسساتية، استقرت في الأسهم القيادية، وسيولة محلية كثيفة تدفقت على الأسهم المختلفة، مما أعطى زخماً إضافياً إلى الأسواق خلال الربع الأول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا