• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رفسنجاني يؤيد الاستفتاء الشعبي على تجديد القوانين

نفت الاتفاق على نقل الوقود المخصب إلى موسكو إيران تسبق المفاوضات النووية بتفاؤل مشروط

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 يناير 2015

ستاركريم (طهران)

أبدى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف أمس، تفاؤلا بالتوصل إلى نتائج إيجابية في المفاوضات الجارية بين إيران ومجموعة القوى الست الكبرى بشأن الملف النووي الإيراني، إذا تخلي الأميركيون والغربيون عن بعض الشروط القاسية، نافيا حصول اتفاق أميركي- إيراني بشأن نقل الوقود المخصب إلى روسيا.

وقال ظريف للصحفيين أمس إن المباحثات النووية قد تصل إلى نتائج إيجابية وخلال وقت قصير، إذا تخلى الأميركيون والغربيون عن بعض الشروط القاسية والحجج الواهية. وأضاف «قناعتنا حيال إمكانية الوصول إلى اتفاق نهائي لازالت قائمة وفي وقت قياسي، لكن ذلك مرتبط بنوايا الطرف المقابل وقناعته بالاتفاق». وأشار إلى أنه «لايمكن إعطاء كلمة الفصل للمباحثات ومستقبلها، لأن ذلك مربوط بأجواء المباحثات المقبلة».

ونفى ظريف مانقلته وسائل إعلام إيرانية بحصول اتفاق إيراني-أميركي بنقل كميات الوقود النووي المخصب إلى روسيا، وقال «لايمكن اليوم إعطاء أي وعد حيال نتائج المباحثات، لأنها لازالت مستمرة وهناك اختلافات لازالت قائمة».

وأكد أن تغيير أعضاء الكونجرس الأميركي لن يؤثر على سير المباحثات النووية بين إيران والقوى الكبرى، ان المباحثات النووية قد تصل الي نتائج ايجابية وخلال وقت قصير اذا تخلي الاميركيون والغربيون عن بعض الشروط القاسية والحجج الواهية.

وكان مرشد الجمهورية الإيرانية علي خامنئي أيد المباحثات النووية أمس الأول، لكنه أكد أن تأييده مشروط بعدم التراجع عن الخطوط الحمراء.

من جهة أخرى أعلن هاشمي رفسنجاني رئيس مجمع تشخيص مصلحة النظام في إيران أمس تأييده للرئيس حسن روحاني الذي دعا إلى استفتاء الشعب بشأن تغيير بعض القوانين واللوائح الدستورية. وقال رفسنجاني «إن الخطوة الأساسية لنا هي إجراء تغييرات على بعض قوانين الدستور، لإن مضي أكثر من 35 عاما تستدعي إجراء تغييرات على الدستور»، مضيفا أن «الدنيا في تغيير».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا